زوارق حربية إسرائيلية تخترق المياه الإقليمية اللبنانية

أعلن الجيش اللبناني، مساء اليوم الثلاثاء، عن اختراق زورقين حربيين تابعين للاحتلال، للمياه الإقليمية اللبنانية، قبالة منطقة "رأس الناقورة" (جنوباً)، وألقى في احداهما "حشوة مفتجرة".

وأشار الجيش في بيان نشرته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، على موقعها الالكتروني، أن "زورق حربي تابعة للعدو الإسرائيلي بتاريخه (الثلاثاء)، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة أقصاها حوالى 370 متراً".

وأضاف أن، الزروق الحربي الاسرائيلي أقدم على إلقاء حشوة متفجرة في المياه، ثم غادر باتجاه المياه الفلسطينية المحتلة.

كما نقلت الوكالة في بيان ثاني، عن مديرية التوجيه في الجيش، "اقدام زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي يوم أمس (الاثنين)، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة حوالى 330 مترا ولمدة 10 دقائق."

وأوضح الجيش أنه سيتم متابعة الخروقات بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. 

يذكر أن اسرائيل تقوم بشكل شبه يومي بخرق الأجواء اللبنانية عبر طائراتها الحربية وطائرات الاستطلاع والتجسس، بالإضافة إلى الخروقات البحرية للمياه الاقليمية اللبنانية، رغم قرار مجلس الامن رقم 1701 الذي يدعوها إلى احترام سيادة لبنان ووقف طلعاتها الجوية وخروقاتها البرية والبحرية.

والقرار "1701" صدر عن مجلس الأمن الدولي وأوقف حربا إسرائيلية على لبنان في تموز/ يوليو 2006، استمرت 33 يوما، متضمنا زيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان لحفظ السلام ومراقبة الوضع على حدود البلدين، ووضع ضوابط وآليات لمنع "الأعمال العسكرية" في الجنوب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.