"يوتيوب" تعيد مقاطع فيديو توثق العنف في سوريا بعد حذفها "بشكل خاطئ"

قام موقع "يوتيوب" بإعادة الآلاف من مقاطع الفيديو التي توثق العنف في سوريا ، التي تم حذفها قبل أيام "عن طريق الخطأ".

وقال الموقع الأمريكي الذي تملكه شركة "غوغل" في بيان، الأربعاء: "إن إزالة مقاطع الفيديو، الذي يتم غالباً من قبل مراقبين بشريين، جاء عن طريق بلاغ خاطئ، وذلك بعد أن تم الإبلاغ عن العديد من مقاطع الفيديو بأنها غير لائقة بواسطة نظام تلقائي مصمم لتحديد المحتوى المتطرف".

وأضاف موقع "يوتيوب"  أنه "يواصل تحسين المراجعين البشريين الذين بقومون بتحديد المحتوى غير اللائق".

وقالت الشركة: " إن المراجعين البشريين أخذوا بعين الاعتبار سياق اللقطات التي تم تحميلها، بما في ذلك عنوان الفيديو والعلامات والوصف المكتوب، وكذلك التسميات التوضيحية والأوصاف داخل الفيديو"، لافتة أنها تعمل بسرعة لإعادة مقاطع الفيديو التي يتم إزالته عن طريق الخطأ.

يشار إلى أن موقع "يوتيوب" المتخصص في عرض مقاطع الفيديو القصيرة، لا يسمح بالمحتوى العنيف، لكنه يستثني مقاطع الفيديو التعليمية والوثائقية والعلمية.

ورغم أن إزالة مقاطع الفيديو المخالفة  يتم عادة من قبل موظفين بشريين، إلا أن الموقع بدأ باستخدام نظام تعلم آلي للإبلاغ عن مقاطع الفيديو الموجودة على المنصة الأمريكية منذ سنوات، وهو ما يسبب أخطاءً في كثير من الأحيان.

وتفاقم سياسة الموقع بالتعامل مع المحتوى العنيف من هذه المشكلة،  حيث قد يتسبب بلاغ خاطئ في حذف قناة تضم الآلاف من مقاطع الفيديو.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.