وزير فلسطيني: غزة بحاجة لـ 150 مليون دولار لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال

قال وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني، مفيد الحساينة، إن قطاع غزة بحاجة إلى 150 مليون دولار، للانتهاء من إعمار ما دمره الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على القطاع.

وأضاف الوزير الفلسطيني خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، في مقر الوزارة بمدينة غزة، "قمنا بإعادة اعمار 70 في المائة من المنازل المهدمة".

وأوضح أنه في حال توفر مبلغ 150 مليون دولار؛ فسيتم خلال ستة أشهر، الانتهاء الكامل من ملف اعمار المنازل المهدمة في العدوان الأخير على غزة، وفق قوله.

وشدد الحساينة على أن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية، "تجاوزت مرحلة مهمة وصعبة، وكذلك كافة العراقيل والتحديات".

وأشار إلى أن الحصار "الخانق" الذي تتعرض له غزة، أثّر سلبًا على قطاع الإسكان نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية للمواطنين، وعدم السماح لكثير من المواد اللازمة للبناء بالدخول إلى القطاع.

وحول منحة الصندوق السعودي للتنمية والتي تبلغ قيمتها 40 مليون دولار، أعلن الحساسنة أنه تم ترشيح 1200 مستفيد؛ حيث سيجري العمل على تنفيذها خلال الأيام القادمة، مقدمًا الشُكر لكافة الجهات المانحة والفاعلة في ملف إعادة إعمار غزة.

وأضاف: "نحن نبذل جهودًا كبيرة من أجل توفير مشاريع إسكان جديدة على صعيد التخطيط وجلب التمويل وتوفير المواد اللازمة للإنشاء".

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز/يوليو 2014 لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم هدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد المباني المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن، بحسب وزارة الأشغال العامة الفلسطينية. 

أوسمة الخبر فلسطين غزة اعمار موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.