غزة.. تصدير أول شحنة ملابس جاهزة منذ 10 سنوات

تم أمس الاثنين، تصدير شحنة ملابس جاهزة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك لأول مرة منذ عام 2007.

وقال مدير العلاقات العام والإعلام في هيئة المعابر والحدود الفلسطينية بغزة، هشام عدوان، "اجتازت شحنة ملابس وشحنتي خضار معبر كرم أبو سالم التجاري، أمس الاثنين، متجهة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الفلسطينية عام 1948".

وأفاد رئيس مجلس إدارة شركة "يونيبال 2000" بشير البواب، بأن الحديث يدور حول أول شحنة ملابس جاهزة يتم تصديرها من قبل شركته إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك منذ عشرة أعوام.

وأضاف في حديث لـ "قدس برس"، "اشتملت الشحنة على 3500 قطعة ملابس جاهزة مختلفة الأنواع تم إنتاجها بأعلى المواصفات العالمية وبأيدي فلسطينية مهرة في مدينة غزة".

وأشار البواب إلى أن هذه الشحنة سوف تليها عدة شحنات أخرى، بمعدل شحنة إلى شحنتين في الأسبوع "حسب وعود سلطات الاحتلال".

وأوضح أن شركته هي اندماج لأربعة مصانع خياطة بكلفة 1.2 مليون دولار، يعمل بها 200 عاملا.

واعتاد قرابة 36 ألف عامل فلسطيني العمل في مصانع الخياطة بقطاع غزة قبل عام 2000؛ حيث كان هذا القطاع يسوق إلى الأراضي المحتلة عام 1948 حمولة نحو 1500 شاحنة شهريا، إلا أن أغلب هذه المصانع أغلقت بفعل الحصار المشدد على قطاع غزة.

ومؤخرا، باشر قرابة 25 مصنعا العمل والاستعداد لتسويق منتجاتهم مجددا إلى داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وتفرض دولة الاحتلال حصارًا مشددًا على قطاع غزة منذ 11 عامًا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين عبر معبري كرم أبو سالم وبيت حانون "ايرز".

كما وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث أنه فتح عدة أيام منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حصار اقتصاد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.