وزير إسرائيلي: لا دولة فلسطينية وسنفرض السيادة على الضفة الغربية

وزير التعليم الإسرائيلي يتعهد خلال احتفال بمستوطنة "بيت إيل" بأن لا تكون هناك "دولة فلسطينية"

بينيت

طالب وزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية وزعيم حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة، بإعلان فرض السيادة الكاملة على الضفة الغربية المحتلة وفق القناة العبرية السابعة.
 
وذكرت القناة أن أقوال بينيت وردت الليلة الماضية خلال  مشاركته في احتفال أقيم بمستوطنة "بيت إيل" شمال شرق رام الله (شمال القدس المحتل) بمناسبة مرور 40 عامًا على إنشائها، بمشاركة شخصيات سياسية إسرائيلية .
وقال بينيت : "أدعو رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) إلى فرض السيادة على الضفة، ونحن سنقف خلفك في هذا القرار، يجب أن لا نهتم لما يقولونه في الخارج، والمهم ما نفعله نحن هنا، وحين نكون أقوياء لا أحد يستطيع الوقوف أمامنا.. رؤيتنا أن يكون هنا في الضفة الغربية مليون مستوطن".
 
وأضاف "هناك من يحلم بإقامة دولة فلسطينية، أعدكم لن يكون ولن تكون هناك دولة اسمها فلسطين". متعهدًا بإقرار بناء 300 وحدة استيطانية جديدة في بيت إيل الشهر المقبل.
وكان نتنياهو ألقى خطابًا مسجلًا في الاحتفال، أكد التزامه ببناء تلك الوحدات الاستيطانية قريبًا.
وصرح نتنياهو قبل ايام، أنه لن يسمح باقتلاع أو إزالة أي مستوطنة من الضفة الغربية المحتلة.
جاء ذلك خلال كلمةً له في مستوطن بركان قرب سلفيت (شمال القدس المحتلة) بمناسبة مرور الـ 50 عامًا على الاستيطان.
من جهته  طالب، رئيس المجلس الاقليمي الاستيطاني في شمال  الضفة الغربية المحتلة، لوسي دغان، نتنياهو بإعادة المستوطنين إلى المستوطنات المخلاة في حومش وسانور وغنيم وكديم قرب جنين شمال القدس المحتلة والتي تم إخلاؤها قبل عدة سنوات.
يذكر أن بينيت كان تقدم قبل عدة شهور بمشروع قانون، لتطبيق القانون الإسرائيلي على الضفة الغربية المحتلة ما يعني ضم الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية.
وتتضمن خطة بينيت في المرحلة الأولى تطبيق القانون الإسرائيلي على مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس المحتلة ومن ثم غور الاردن ومستوطنات عوفرا  قرب رام الله، واريئيل قرب سلفيت (شمال القدس المحتلة)،  وكل مناطق C.
وقال "بهذه الطريقة فقط نحقق النصر قبل ان يستفيق العالم وتنتهي الفرصة ويفرض علينا دولة الارهاب، لذلك فإن الخيار امامنا هو إما السيادة أو فلسطين و إذا لم تكن السيادة ستكون فلسطين ولا يوجد خيار اخر امامنا  لقد حان وقت السيادة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.