السنوار: حاولنا فتح ثغرة في جدار حصار غزة من خلال مصر

أكد يحيى السنوار، قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في غزة أن حركته حاولت فتح ثغرة في جدار الحصار المفروض على القطاع من خلال مصر، مطالبا رجال الأعمال الفلسطينيين بأن يكون لهم دور أكبر وفعال في معالجة وتطوير حركة الاقتصاد في غزة.

وشدد السنوار خلال لقاءه اليوم الأربعاء مع وفد من رجال الأعمال الفلسطينيين في مكتبه بغزة على الدور المحوري لمصر، مبيناً أن حركته حاولت خلال زيارتها الأخيرة لمصر فتح ثغرة في جدار الحصار.

وقال: "تناقشنا مع المصريين فتح المجالات التجارية والاقتصادية وإقامة منطقة حرة وتزويد غزة بكميات أكبر من الكهرباء".

وأضاف: "أن الحركة(حماس) ما زالت على تواصل مع المصريين من أجل تنفيذ ما تم التفاهم عليه".

وأبدى السنوار استعداده للانفتاح على كل القطاعات الاقتصادية ورجال الأعمال والاستماع لمقترحاتهم للتعاطي معها بشكل جدي وإيجابي، وتذليل كل الصعوبات أمامهم من أجل تطوير الاقتصاد في غزة، مشيراً إلى أن الحركة ستفتح أمام رجال الاعمال كل الأبواب وتيسر كل الإمكانيات.

وأكد قائد حركة "حماس" حرص حركته على المصالحة أكثر من أي وقت مضى، وأن اللجنة الإدارية هي وسيلة لملئ الفراغ وليست غاية، مجدداً التنبيه إلى الجهوزية التامة لحلها فور انتهاء المبررات لوجودها.

وقال: "إن المدخل للحل سهلٌ إذا توافرت النوايا الصادقة بحيث يُلجأ فوراً إلى عقد مجلس وطني توافقي، يشارك فيه جميع أبناء شعبنا بجميع قطاعاتهم وتوجهاتهم وفي شتى أماكن تواجدهم، وتنبثق عنه لجنة تنفيذية تمثل الكل الفلسطيني".

وأضاف: "كما يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل الأعباء كافة في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وكان السنوار عقد قبل يومين لقاءا مماثلا مع الكتاب والصحفيين الفلسطينيين واستمع إلى آرائهم ومقترحاته للخروج من الأزمة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.