المغرب يدين إساءة مجلة فرنسية له قبل أيام

استنكرت حكومة الرباط اليوم الخميس، إساءة مجلة "جون أفريك" الفرنسية للمغرب.

وفي مؤتمر صحفي له، قال المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، تعليقًا على نشر المجلة غلافًا قبل أيام، يتهم المغرب بتصدير الإرهاب، "إن بلاده تتعرض لحملات ظالمة من قبل جهات (لم يسمها) تحاول خلق صورة نمطية سلبية، تتمثل في الربط بينها وبين الإرهاب".

ووصف المتحدث الإساءة بـ"غير المقبولة والمستفزة والمدانة"، مشيراً إلى أن هذا النوع من الخطاب "يعيق القدرة على محاربة الإرهاب"، وأن من يصدرونه يحاولون التهرب من المسؤولية، عوضًا عن البحث في الأسباب الحقيقية لظهوره.

وأوضح أن "بلاده لم تبخل في تقديم المساعدة والتعاون مع عدد من الدول في مجال محاربة الإرهاب"، وأنها تعد نموذجًا في محاربة الإرهاب، بشهادة هذه الدول، وأن "سياستها الفعالة محط إشادة وتقدير، ومحط طلب من طرف عدة دول للاستفادة منها".

كما أكد أن المغرب لم يشهد أي عملية إرهابية خلال السنوات الأخيرة (دون تحديد)، مقابل وقوع نحو 300 تفجير واعتداء إرهابي في شمال إفريقيا ومنطقة الصحراء الإفريقية.

يذكر أن غلاف مجلة "جون أفريك"، تضمن في عددها لهذا الأسبوع ألوان العلم المغربي الأحمر والأخضر والنجمة الخماسية، مع عبارة تقول "الإرهاب: ولد في المغرب".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.