ترمب يلمح للانسحاب من اتفاقية التجارة الحرة مع كوريا الجنوبية

صرّح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بنيّته مناقشة مصير اتفاقية التجارة الحرة التي أبرمتها بلاده مع كوريا الجنوبية قبل خمس سنوات، في وقت تتزايد فيه التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

وجاءت تصريحات ترمب خلال زيارته لمدينة هيوستون الأمريكية التي اجتاحها إعصار بعد يوم واحد من مباحثات أجراها مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، وإبرام اتفاق يسمح بتسليح سيؤول.
ويشار إلى أن ترمب سبق وأن انتقد اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والتي توصل إليها سلفه الديمقراطي باراك أوباما.

وكان ترامب قد هدد خلال مقابلات صحفية سابقة، بالانسحاب مما وصفه بـ "اتفاق غير متكافئ يبلغ فيه العجز التجاري الأمريكي السلعي مع سيؤول نحو 28 مليار دولار".

من جانبها، قالت غرفة التجارة الأمريكية في رسالة عبر البريد الإلكتروني لأعضائها، إنها وجماعات تجارية أخرى ”تلقت تقارير متعددة“ بأن إدارة ترامب تستعد لإخطار كوريا الجنوبية باعتزامها الانسحاب من اتفاقية التجارة الحرة يوم الثلاثاء، وربما في وقت أقرب من ذلك، كما قالت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.