حملة اعتقالات إسرائيلية تطال 14 فلسطينيًا من الضفة الغربية

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات لأنحاء متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، أسفرت عن اعتقال 14 مواطنًا فلسطينيًا، عقب دهم منازلهم وتفتيشها.

وأفاد بيان لـ "جيش" الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية 14 فلسطينيًا، ممن وصفهم بـ "المطلوبين" في الضفة الغربية؛ بينهم 10 بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية.

وذكر البيان العبري، أن قوات الاحتلال استولت على عشرات آلاف الشواكل في الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بدعوى ارتباطها بدعم حركة "حماس"، بالإضافة لضبط ثلاث قطع أسلحة في قريتي سالم قضاء نابلس (شمال القدس) ونعلين غربي رام الله (شمالًا).

وأوضح موقع (0404) العبري المقرب من جيش الاحتلال، أن الأخير أغلق مطبعة في مدينة رام الله، بزعم أنها استخدمت لطباعة منشورات "تحريضية".

وبيّن أن جيش الاحتلال، وزّع منشورات على أبواب المحال التجارية تحذرهم من بيع الألعاب "ذات الاستخدام المزدوج"، أو التي تُشكل ضررًا والألعاب "المفرقعات" النارية، والتي على شكل أسلحة.

وقال مراسل "قدس برس"، إن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسيريْن المحرريْن؛ أحمد ملايشة وكمال علاونة، بعد مداهمة منزليهما في بلدة جبع قرب جنين (شمال القدس المحتلة)، بالإضافة للأسير المحرر ياسين أبو لفح من مخيم عسكر شرقي مدينة نابلس (شمالًا).

وأصيب فجر اليوم، شاب فلسطيني برصاص الاحتلال؛ خلال مواجهات اندلعت في مخيم الفارعة قرب مدينة طوباس (شمال القدس)، عقب اقتحامه واعتقال ثلاثة شبان آخرين من منازلهم.

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن قوات الاحتلال نفذت حملة مداهمات واسعة في مدينة الخليل وعدد من القرى والبلدات التابعة لها (جنوب القدس المحتلة)، واعتقل ما لا يقل عن 4 شبان بعد اقتحام منازلهم والعبث بمحتوياتها.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال صادرت مركبة خاصة للمواطن عرفات جمجوم من مدينة الخليل، عقب دهم منزله، فجر اليوم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.