رسميا.. تقديم لائحة اتهام ضد زوجة نتنياهو بتهمة الفساد

أعلن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت، اليوم الجمعة، عن عزم النيابة العامة تقديم لائحة اتهام ضد زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتهمة الاحتيال.

وستنسب اللائحة الموجّهة ضد سارة نتنياهو، اتهامات بالحصول على منافع شخصية من الأموال العامة عن طريق الاحتيال بمبلغ 360 ألف شيكل (100 ألف دولار)، وذلك من خلال إقامتها لفعاليات ومناسبات عائلية على نفقة الدولة، وتحميل تكلفتها لميزانية مكتب رئيس الحكومة.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية على موقعها الإلكتروني، "سيتم عقد جلسة استماع أولية لسارة نتنياهو فيما يتعلق بعدة قضايا مرتبطة بالقضية الرئيسية المعروفة باسم (مهاجع رئيس الوزراء)؛ حيث سيسمح لها بتقديم شهادتها في القضية قبل رفع اللائحة بشكل نهائي أمام المحكمة".

وستغلق التهمة المتعلقة بتشغيل عاملة بأموال الحكومة لرعاية والد نتنياهو، في حين سيبقى التحقيق مفتوحا بشأن قضية الكهرباء المتهمة بتشغيلها لاغراض شخصية على حساب خزينة الدولة، وكذلك شراء أثاث لحديقة المقر الرئيسي لنتنياهو قبل نقلها إلى بيتها الخاص في قيساريا.

وبحسب "هآرتس"؛ فسيتم أيضا تقديم لائحة اتهام ضد عزرا سيدوف الذي عمل في منصب نائب مدير عام مكتب رئيس الحكومة، في القضية ذاتها.

ونشر بنيامين نتنياهو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منشورا دافع فيها بقوة عن زوجته ووصفها بأنها "مستقيمة"، وأن الاتهامات ضدها "ستثبت عدم صحتها".

واعتبر نتنياهو أن "الارتفاع الحاد في مصاريف الوجبات في منزل رئيس الحكومة الرسمي جاءت نتيجة مخالفات ارتكبها مدير المنزل الإشكالي ميني نفتالي، وهو شاهد ملك (ضد سارة) ومجرم وكاذب تسلسلي"، على حد تعبيره.

يشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية أوصت في أيار/ مايو الماضي، بتقديم لائحة اتهام ضد سارة نتنياهو ومحاكمتها بتهمة الحصول على منافع شخصية بالاحتيال في ظروف خطيرة، وتحويل مصاريف شخصية لمنزل رئيس الحكومة الخاص في قيسارية إلى حساب الخزينة العامة.

وتنفي سارة نتنياهو كافة الاتهامات الموجهة ضدها. 

وتعود قضية " طلبية الوجبات"، للفترة ما بين سبتمبر/ أيلول من العام 2010 ومارس/ آذار من العام 2013، وبه قدّمت سارة تقريرا كاذبا بالتعاون مع سايدوف، يفيد بأن بيت رئيس الحكومة، الذي تموّله الدولة، يفتقر لطباخ، وهو وضع يسمح لها بطلب وجبات طعام من الخارج، على حساب الدولة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.