الداخلية القطرية تعلن تدابير جديدة لتسهيل تأشيرات المغاربة والجزائريين إلى الدوحة

أعلنت وزارة الداخلية القطرية والهيئة العامة للسياحة عن تدابير جديدة يحصل بموجبها مواطنو المملكة المغربية وجمهورية الجزائر على تأشيرة الدخول إلى قطر عند الوصول إلى أحد منافذ دولة قطر.

ويشترط على الراغبين في الحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول، وفق تقرير لصحيفة "الوطن" القطرية في عددها الصادر اليوم، أن يكونوا من حاملي تصريح الإقامة أو التأشيرة السارية للمملكة المتحدة، أو الولايات المتحدة الأمريكية، أو كندا، أو أستراليا، أو نيوزيلندا، أو بلدان اتفاقية شنجن أو دول مجلس التعاون الخليجي.

وسوف يتيح هذا الإعفاء والذي سيبدأ تطبيقه من تاريخ 15 أيول (سبتمبر) الجاري للزوار المؤهلين للحصول على إخطار سفر إلكتروني من خلال تعبئة طلب عبر الإنترنت قبل السفر بـ48 ساعة على الأقل عبر طريق الموقع الالكتروني.

وعند تعبئة الطلب، يجب على المتقدمين تحميل حجز الفندق وتذكرة العودة (أو تذكرة لرحلة متابعة) وصورة من جواز السفر بما يثبت أنه ساري المفعول لستة شهور على الأقل.

وبهذه الخطوات يحق للمسافرين المؤهلين، الحصول على تأشيرة لدى الوصول إلى قطر، وتكون صالحة لمدة 30 يوماً، وتسمح لهم بالبقاء حتى 30 يوماً خلال زيارة واحدة، مع إمكانية التمديد لـ 30 يوماً أخرى من داخل قطر. أما في حالة مغادرة الزائر فيتوجب على المسافر التقديم مرة أخرى على إخطار سفر إلكتروني في حال رغبته بالعودة لدولة قطر وستكون المدة الممنوحة 30 يوما آخر.

ولم تستجب الجزائر والمغرب وتونس للخطوة دول حصار قطر، وظلت على علاقة قوية بقطر.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

وكانت قطر قد أطلقت أيضاً في تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي، تأشيرة عبور مجانية تسمح للمسافرين ممن يقضون خمس ساعات على الأقل في مطار حمد الدولي بالبقاء في قطر لمدة تصل إلى 96 ساعة (أربعة أيام). وقد أدى هذا الإجراء إلى زيادة نسبتها 40 % في عدد الزوار الذين اتخذوا من قطر محطة توقف في النصف الأول من 2017 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

كما قامت قطر بإعفاء مواطني 80 دولة من الحصول على تأشيرة عند دخول دولة قطر. في الوقت الذي تستهدف فيه الهيئة العامة للسياحة تنويع الأسواق والشرائح المستهدفة مع اعتزامها المواصلة في افتتاح مكاتب تمثيلية جديدة إضافة للقيام بالعديد من الحملات الترويجية المستقبلية مع شركاء الهيئة للترويج لدولة قطر ودعم القطاع السياحي.

كما أن بعض الأسواق التي تستهدفها الهيئة حالياً كان من المخطط أن يتم استهدافها في السنوات المقبلة ولكن نظراً للحصار المفروض على دولة قطر جعلها تستهدف أسواقاً جديدة أخرى وذلك بهدف استقطاب السيّاح الذين يرغبون في زيارة قطر والتعرف على معالمها التاريخية والتراثية والنهضة التي تشهدها.

وتتوزع الثمانون دولة المعفاة من التأشيرة إلى مجموعتين، الأولى تضم 33 جنسية وتحصل على إعفاء سارٍ لمدة 180 يوماً من تاريخ الإصدار، ويسمح لحامل الإعفاء بالبقاء في دولة قطر لمدة تسعين يوماً خلال زيارة واحدة، أو عدة زيارات في حين تضم المجموعة الثانية 47 جنسية وتحصل على إعفاء سارٍ لمدة ثلاثين يوماً من تاريخ الإصدار، وهو إعفاء قابل للتجديد لمدة ثلاثين يوماً أخرى، ويسمح لحامله بالبقاء في دولة قطر لمدة ثلاثين يوماً خلال زيارة واحدة أو عدة زيارات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.