المنسق الأممي لـ "عملية السلام" يصل قطاع غزة (موسّع)

صرّح بأن المصالحة الفلسطينية أمر بالغ الأهمية لمعالجة الأزمة الإنسانية الخطيرة في قطاع غزة

وصل منسق عملية السلام في الشرق الأوسط للأمم المتحدة "نيكولاي ملادينوف"، صباح اليوم الأربعاء، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العامة للمعابر الحدود، هشام عدوان، إن نيكولاي ملادينوف والوفد المرافق له، المكون من عدة أشخاص، اجتاز صباح اليوم معبر بيت حانون في طريقه إلى قطاع غزة.

وصرّح ملادينوف في بيان له اليوم، بأنه يُرحب بالتطورات الأخيرة المتعلقة بتحركات المصالحة الفلسطينية في القاهرة.

وشدد على أن "المصالحة هي أمر بالغ الأهمية من أجل معالجة الأزمة الإنسانية الخطيرة في غزة، وكبح التكديس المستمر للأسلحة واستعادة الأمل في المستقبل".

وحث المسؤول الأممي، جميع الأطراف على "اغتنام الزخم الإيجابي الراهن، والتوصل إلى اتفاق يسمح للحكومة الفلسطينية بأن تتولى مسؤولياتها فورًا في غزة".

وأضاف: "أن غزة هي؛ ويجب أن تكون جزء لا يتجزأ من أي دولة فلسطينية مستقبلية، وإن الوحدة هي خطوة أساسية نحو التحقيق السلمي للتطلعات الوطنية الفلسطينية".

وتتسم زيارات المبعوث الأممي إلى قطاع غزة بالسرية التامة والسريعة حيث يمكث في القطاع عدة ساعات دون معرفة من يلتقي بخلاف ممثلي الأمم المتحدة.

وكانت الزيارة الأخيرة لـ "ملادينوف" إلى غزة خلال مرافقته للأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتريش"، في 30 آب/ أغسطس الماضي.

وتأتي هذه الزيارة في ظل حراك كبير في المنطقة حيث تأتي بعد أسبوع من زيارة رئيس اللجنة الدولية للصليب الأمر "بيتر ماورير"، في حين أن وفدا رفيعا من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية يقوم بزيارة لمصر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.