الاحتلال يفرض السجن الفعلي على مقدسييْن بتهمة "التحريض عبر فيسبوك"

قضت محكمة "الصلح" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بالسجن الفعلي على شاب وقاصر من القدس، بتهمة التحريض عبر "الفيسبوك".

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب لـ"قدس برس"، أن المحكمة حكمت على القاصر أحمد سعيدة (17 عاماً) بالسجن لمدة 11 شهراً.

وأضاف أن المحكمة أدانته بتهمة التحريض عبر "الفيسبوك" في أعقاب نشره عبر صفحته منشوراً حول عملية الطعن التي حصلت قرب "باب السلسلة" (أحد أبواب المسجد الأقصى) في شهر أيار/ مايو الماضي، لافتاً إلى أنه من سكان حي واد الجود في القدس.

وأفادت مصادر محلية أن محكمة إسرائيلية حكمت على الشاب أحمد عويسات بالسجن لمدة 10 شهور، بتهمة "التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، مشيرة إلى أنه معتقل منذ نحو سبعة شهور.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت بين عامي 2015 و2016 أكثر من 400 فلسطيني بسبب منشورات لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "الفيسبوك"، حيث زعم الاحتلال أنها تشكل تحريضًا، وفقاً لمعطيات فلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.