بضغوط إسرائيلية.. منظمة السياحة العالمية تؤجل البت في طلب انضمام فلسطين

منظمة السياحة العالمية

قررت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، تأجيل مناقشتها لضم فلسطين إلى المنظمة، إلى عام 2019 بعد ضغوط إسرائيلية مورست عليها، بحسب ما ذكرت القناة العبرية السابعة.

وكانت وزارة السياحة الفلسطينية قد تقدمت بطلب للحصول على عضوية فلسطين في المنظمة العام الماضي، وتم إدراج الطلب على جدول أعمال اجتماع الجمعية العامة للمنظمة في تشنجدو بالصين التي أول أمس الاثنين وتستمر حتى يوم السبت القادم.

وقالت القناة العبرية اليوم الأربعاء، إنه في الأيام الأخيرة، عملت إسرائيل على منع منظمة السياحة العالمية من قبول السلطة الفلسطينية كعضو كامل العضوية.

واضافت أنه بعد ضغوط سياسية إسرائيلية وبمساعدة الولايات المتحدة، وافق الفلسطينيون على التنازل عن طلباتهم للحصول على عضوية المنظمة خلال التصويت المخطط له اليوم. 

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية عن متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية قوله أن "إسرائيل اتخذت كافة الإجراءات الدبلوماسية لعرقلة الطلب".

وأضاف: "موقف إسرائيل هو أن دولة فلسطين غير موجودة، ومن ثم لا يمكن قبولها كدولة في الأمم المتحدة أو في أي من المنظمات التابعة لها".

وتابع: "إن منح عضوية الدولة للفلسطينيين سيؤدي إلى تسييس أكبر للمنظمة وتخفيض التمويل".

واعتبرت القناة محاولات السلطة الانضمام إلى منظمة السياحة، أمر مثير للدهشة، زاعمة أن السلطة تعهدت للرئيس الأمريكي بعدم القيام بخطوات في الأمم المتحدة من أجل عدم إفشال مساعي دونالد ترمب لاستئناف مفاوضات السلام بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.