إيطاليا تعيد سفيرها إلى مصر بعد غياب 17 شهراً

على خلفية مقتل الباحث جوليو ريجيني في القاهرة وتور العلاقات بين البلدين

وصل اليوم الأربعاء، السفير الإيطالي الجديد لدى مصر، جيامباولو كانتيني إلى القاهرة؛ لممارسة أعماله، بعد 17 شهراً من سحب روما سفيرها، على خلفية توتر دبلوماسي بين الجانبين.

ونقلت مواقع إعلامية مصرية عن مصدر دبلوماسي مصري، قوله في تصريحات صحفية، إن "كانتيني وصل الأربعاء، إلى مطار القاهرة، حيث كان في استقباله السفير أشرف منير، نائب مساعد وزير الخارجية للمراسم".

وكان وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، قد كشف في 4 أيلول/سبتمبر الجاري، أن السفير كانتيني سيتسلم مهامه بالقاهرة في 14 من الشهر الجاري.

وتوترت العلاقات بشكل حاد بين البلدين، على خلفية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثته في شباط 2016، قرب القاهرة، وعليها آثار تعذيب.

وأعلن وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، في 14 من الشهر الماضي عودة السفير الإيطالي لدى القاهرة، جامباولو كانتيني.

وحينها استنكرت عائلة الطالب ريجيني، قرار السلطات الإيطالية إعادة سفيرها إلى القاهرة، معتبرة أن الخطوة "تتسم بطابع الاستسلام الذي تم الإعداد له بعناية".

وانتقدت أسرة ريجيني في بيان لها قرار الحكومة الإيطالية "توقيتًا ومضمونًا"، مشددة على رفض إعادة السفير لحين "الحصول على الحقيقية".

وقالت: "النيابة العامة المصرية رفضت على الدوام تسليم ملف القتل الوحشي لمحامي العائلة، منتهكة بذلك الوعد الذي قطعته في تاريخ 12 يونيو 2017 بحضور والدي جوليو، والمحامية، أليساندرا باليريني".

وأرجعت الخارجية الإيطالية قرارها إلى أنه يأتي في ضوء التطورات في مجال التعاون بين هيئات التحقيق في كل من إيطاليا ومصر حول واقعة قتل ريجيني.

فيما رحّبت الخارجية المصرية، في بيان، بالخطوة الإيطالية، في وقت متأخر من مساء الأمس.

واختفى ريجيني (وهو طالب دراسات عليا)، يوم 25 كانون ثاني/ يناير 2016، وتم اكتشاف جثته بادية عليها آثار تعذيب، يوم الثالث من شباط/ فبراير من ذات العام، على جانب طريق مصر-إسكندرية الصحراوي، وفق بيان للسفارة الإيطالية في القاهرة آنذاك.

واتهمت السلطات الإيطالية نظيرتها المصرية، مرارًا، بعدم التعاون كما يجب في التحقيقات بشأن الحادث، ورغم نفي القاهرة، فقد استدعت روما سفيرها في نيسان/ أبريل 2016، للتشاور معه حول القضية، ولم ترسل سفيرًا جديدًا إلى مصر حتى قرار أمس الأخير.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.