أبو ردينة: خطاب الرئيس في الأمم المتحدة هام ويحدد معالم المرحلة القادمة

صرّح الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، بأن خطاب رئيس السلطة محمود عباس، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الأربعاء المقبل، "سيكون هامًا ويحدد معالم المرحلة القادمة".

وقال أبو ردينة في تصريح صحفي له اليوم الأحد، إن زيارة الرئيس عباس إلى نيويورك تشمل؛ خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، واللقاء مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومستقبل الجهود الأميركية في المنطقة.

وأضاف: "الرئيس يحمل معه الموقف الفلسطيني- العربي الثابت بضرورة قيام دولة على حدود العام 1967، والإنجاز الأكبر الذي تحقق في 29 تشرين ثاني 2012 بقبول فلسطين دولة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأردف: "لا دولة مؤقتة ولا دولة في غزة دون الضفة الغربية والقدس، ولا دولة بلا حدود، ولا حكم ذاتي ضيق أو موسع وإنما دولة مستقلة وذات سيادة على حدود 1967".

وذكر أبو ردينة أن الموقف الفلسطيني بهذا الشأن (الدولة) "ثابت ومدعوم عربيًا ودوليًا"، مشددًا على أن "المرحلة القادمة دقيقة وحساسة وربما تكون مفترق طرق نحو الكثير من القضايا".

وأشار إلى أن لقاء الأربعاء مع الجانب الأميركي "من المتوقع أن يحدد بعض الأمور التي تم استعراضها في اللقاءات الفلسطينية- الأميركية السابقة".

وكان الرئيس الأميركي ترامب، قد قال في لقاء مع عدد من القادة اليهود الأميركيين في البيت الأبيض لمناسبة رأس السنة العبرية، "العام المقبل يوفر فرصة جديدة للسعي نحو السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وأنا آمل جدًا أننا سنرى تقدمًا ملحوظًا قبل نهاية العام".

وأضاف أن فريقه، الذي يضم جاريد كوشنير وجيسون غرينبلات ودافيد فريدمان، "يعمل بجد كبير لتحقيق اتفاق سلام، وهو أمر أعتقد أنه يمكن أن يحدث".

وتعقيبًا على تلك التصريحات، أكد أبو ردينة: "نحن نأمل ذلك، وعود الرئيس الأميركي هامة وننتظر ترجمتها على الأرض، ولا شك أنه إذا ما تم ذلك ستكون هذه نقطة تحول في منطقة الشرق الأوسط بأسرها ولمصير السلام في مناطق كثيرة من هذا العالم".

وكشف الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، أن محمود عباس سيلتقي على هامش مشاركته في أعمال الجمعية العامة، مع العديد من القادة والرؤساء ورؤساء الوفود العربية والدولية.

ووصل عباس، فجر اليوم الأحد، مدينة نيويورك، على رأس وفد فلسطيني، للمشاركة في أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يلقي عباس كلمة فلسطين، الأربعاء المقبل. كما سيلتقي خلال إقامته في نيويورك بالرئيس الأميركي دونالد ترمب، وعددًا من زعماء العالم، ورؤساء الوفود المشاركة في أعمال الجمعية العامة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.