نابلس.. وقفة احتجاجية للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال

نظم عشرات الفلسطينيين اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر منظمة "الصليب الأحمر" الدولية، في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن الوقفة التي دعت إليها "اللجنة الوطنية لدعم الأسرى"، و"الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة"، رفع المشاركون خلالها الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تطالب بتحرير الجثامين.

ودعا متحدثون خلال الوقفة، إلى ضرورة تحرك المؤسسات الحقوقية للضغط على الاحتلال لتنفيذ الاتفاقيات الدولية ووقف الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني.

وقال أمين سر حركة "فتح" في نابلس، جهاد رمضان، إنه يجب اتخاذ موقف جاد لإجبار الاحتلال بالعودة عن جرائمه المستمرة، مؤكدًا أن احتجاز جثامين الشهداء "جريمة ممنهجة".

وصرّح والد الشهيد رامي العورتاني، لـ "قدس برس"، بأن الاحتلال "قتل نجله بدم بارد"، مبينًا أن خبر دفنه في مقابر الأرقام شكّل "صدمة كبرى" لعائلته.

يذكر أن المحكمة العليا الإسرائيلية أجلت مؤخرًا النظر في إصدار قرار بشأن طلب تسليم جثامين تسع شهداء محتجزين في الثلاجات الإسرائيلية لوقت لاحق، فيما أعلنت نيابة الاحتلال نقل جثامين أربعة شهداء محتجزين؛ بينهم جثمان الشهيد رامي العورتاني، من الثلاجات إلى مقابر الأرقام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.