ديفيد فريدمان: علاقتنا بإسرائيل عميقة ومركبة ونحن كأفراد عائلة واحدة

سفير الولايات المتحدة الأمريكية خلال حديث له مع صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية

وصف السفير الأمريكي المعتمد لدى "إسرائيل"، ديفيد فريدمان، علاقة الولايات المتحدة بتل أبيب بأنها "عميقة ومركبة، وهي أشبه بعلاقة اثنين من أفراد عائلة واحدة".

وأشار فريدمان في تصريحات صحفية نقلتها عنه صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم الإثنين، إلى أن "أعمق العلاقات بين تل أبيب وواشنطن هي في الجانب الأمني".

وصرّح: "كانت خلال فترة رئاسة الرئيس السابق أوباما ثمة نظرة أحادية الجانب للصراع، لقد تشكل رابط بين الإرهاب والاستيطان، ودعوني أوضح هنا؛ المستوطنات هي فعلًا موضوع هام وتستحق المناقشة، بيد أن الإرهاب هو القتل".

وأردف: "انكشف الوجه الحقيقي للرئيس أوباما في ديسمبر الأخير، بنهاية مدته الرئاسية، في الوقت الذي أصبح بطة عرجاء لا مسؤولية سياسية لديه، وفي واحد من آخر إجراءاته قرر عدم استخدام الفيتو ضد قرار مجلس الأمن 2334 الخاص بإدانة الاستيطان".

وحول حياده لـ "إسرائيل" في الصراع مع الفلسطينيين، قال فريدمان "لن أحاول يومًا ما إقناع الآخرين بأن آلام الشعب الفلسطيني لا تهز المشاعر، وكلي أمل ألاّ يحاول الفلسطينيون إقناع العالم بأن آلامنا وآمالنا كشعب يهودي لا تهز المشاعر".

ومن الجدير بالذكر أن ديفيد فريدمان؛ يهودي وقد هاجرت إحدى بناته للدولة العبرية والتحقت بالخدمة العسكرية في جيش الاحتلال.

يشار إلى أن فريدمان، كان قد أثار غضب الفلسطينيين في أكثر من مرة حيث وصف "احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية"، بـ "الاحتلال المزعوم"، واعتبر المستوطنات "شرعية"، وأنه لا يجب اعتبارها حجر عثرة أمام "عملية السلام".

وقد عبّر الفلسطينيون عن قلقهم من فريق الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، وخاصة السفير فريدمان، الذي قام في مايو/ أيار الماضي، بزيارة لمستوطنة إسرائيلية من أجل المشاركة في حفل زفاف، بحسب ما أكدته السفارة الأمريكية، ليخالف بذلك سياسة الخارجية الأمريكية التي تنص على عدم زيارة السفراء للمستوطنات إلا في حالات استثنائية فقط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.