غوتيريش: عالمنا ممزق ويواجه مجموعة من التحديات الخطيرة

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن العالم يواجه مجموعة من التحديات الخطيرة، منها تصاعد  عدم الأمن وتزايد عدم المساواة وانتشار الصراع والتغير المناخي، داعيا إلى عالم خال من الأسلحة النووية.

وخلال جلسة افتتاح أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد غوتيريش أن "الاقتصاد العالمي يتكامل بصورة متزايدة، ولكن شعورنا بالمجتمع الدولي ربما في حالة تفكك".

وأوضح "المجتمعات ممزقة.. الخطاب السياسي مستقطب.. الثقة داخل الدول وفيما بينها يقودها أولئك الذين يشيطنون الآخرين ويبثون الفرقة". وأضاف: "نحن عالم ممزق. نحن في حاجة لأن نكون عالم سلام".

وطالب غوتيريش في خطابه الأول أمام حوالي 130 رئيس دولة وحكومة، بوقف العمليات العسكرية ضد أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار، داعيا السلطات إلى السماح بدخول المساعدات فورا.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى عالم خال من الأسلحة النووية، محذرا من مخاطر اندلاع حرب مع كوريا الشمالية.

كما أشار إلى أن الحل مع بيونغ يانع يجب أن يكون سياسيا، مشدداً على ضرورة تجنب الغرق في الحرب.

وتابع قائلاً: "إن حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية هو السبيل الوحيد للمضي قدما في عملية السلام بالشرق  الأوسط".

وعرض غوتيريش تقريره السنوي أمام أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدا أن المنظمة الدولية تواجه تحديات خطيرة والشعوب تعاني من الظلم والمجاعات، معلناً في الوقت نفسه تأسيس مجلس للوساطة في الأمم المتحدة للمساهمة في حل النزاعات.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن الإرهاب يمثل تهديدا عالميا ويسبب دمارا أكبر للمجتمعات، معلناً تنظيم اجتماع للمنظمات العاملة في مجال مكافحة الإرهاب العام المقبل، لافتا إلى أن وقف انتهاكات حقوق الإنسان سيساعد في كسب الحرب على الإرهاب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.