ولي عهد الأردن يُجدد تمسك بلاده بإيجاد حل عادل وسلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي

خلال كلمة ألقاها نيابة عن الملك الأردني عبد الله الثاني في الأمم المتحدة

قال ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، إن بلاده متمسكة بالعمل على إيجاد حل عادل وسلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يستند إلى حل الدولتين، رغم ضعف التفاؤل.

وأفاد الأمير الأردني، بأن عمّان مستمرة "بالنهوض بواجب الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس"، وفق بيان صادر اليوم الجمعة عن الديوان الملكي الهاشمي.

وأكد أن "الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك، أساس تحقيق السلام في الإقليم وفي العالم، انطلاقًا من مكانة المدينة في الأديان السماوية".

جاء ذلك خلال كلمة الأردن في اجتماعات الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي ألقاها الأمير الحسين مندوبًا عن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وصرّح بأن "العالم يقف على مفترق طرق مفصلي وعلى أعتاب ثورة صناعية رابعة تعيد تعريف طريقة تفاعل البشر مع بعضهم البعض".

وأردف: "عزيمة الأردن لم تنثن في الحرب الدولية ضد الإرهاب، وفي حرصه على نشر القيم الحقيقية للإسلام الحنيف"، مشيرًا إلى أن "قوات حفظ السلام الأردنية ساهمت في حماية المدنيين الأبرياء في هاييتي، ودارفور، ووصولًا إلى تيمور الشرقية".

واستدرك ولي العهد الأردني: "صوت الأردن يبرز عاليًا في الدعوة إلى الاعتدال والانفتاح على جميع المكونات الاجتماعية وإدماجها، وقلما تجد بلدًا يتحمل على مستوى الفرد هذا الكم الهائل من الصدمات الخارجية أو يساهم في السلام والأمن العالميين مثل الأردن".

وتساءل: "كيف لدولة صغيرة مثل الأردن، تكافح في وجه صعوبات قاهرة، أن تستمر في معاناتها، وأن توفر ملجأ للملايين من اليائسين والمحتاجين؟!".

وتابع: "الواقع المؤلم هو أن اقتصادات الحرب آخذة بالازدهار لمنفعة القلة، بينما تستمر الاقتصادات الحقيقية في المعاناة مما يجلب الضرر على الجميع".

وشدد على أن الضمير العالمي في "وضعية الصامت"، مؤكدًا: "حان الوقت لكسر حاجز الصمت، والبحث عن إجابات لهذه الأسئلة، لإطلاق جهد دولي يحمل إنسانيتنا المشتركة إلى بر الأمان".

ومن الجدير بالذكر أن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني (23 عامًا)، وهو أكبر أبناء الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله، قد ترأس الوفد الأردني وحضر الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت أعمالها في نيويورك، الثلاثاء الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.