90 مستوطنا يهوديا يقتحمون باحات المسجد الأقصى

اقتحمت مجموعات من المستوطنين، صباح اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بحماية عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وقوات خاصة تابعة لها.

وقالت مراسلة "قدس برس"، إن شرطة الاحتلال نشرت عناصر من القوات الخاصة المدججة بالسلاح في أرجاء المسجد الأقصى ما قبل اقتحام المستوطنين، لتأمين الحماية لهم.

وأفادت بأن 90 مستوطنًا يهوديًا اقتحموا المسجد خلال الجولة الأولى للاقتحامات، حيث تجوّلوا في باحات الأقصى، وتلقّوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم، كما أدّوا طقوسًا تلمودية لدى رؤيتهم "قبة الصخرة المشرّفة".

وأوضحت أن الاقتحامات استمرت لمدة أربع ساعات، حيث تم إغلاق "باب المغاربة" عند الساعة الـ 11 صباحًا، على أن يعود المستوطنون للاقتحام مجددًا خلال الجولة الثانية لهذا اليوم، ما بعد صلاة الظهر ولمدة ساعة.

يُشار إلى أن الاقتحامات تتم بشكل يومي باستثناء يومي الجمعة والسبت، كما تقوم شرطة الاحتلال بالتضييق على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى من خلال فحص هوياتهم أو ما يحملون بأيديهم، وتمنع إدخال بعض المُقتنيات الشخصية كالكاميرا والحاسوب المحمول.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.