منذ بداية أيلول.. شهيدان و120 جريحًا فلسطينيًا برصاص الاحتلال

وفق تقرير رسمي صدر عن مركز "عبد الله الحوراني" الذي أظهر أيضًا محاصرة الاحتلال لنحو 70 ألف نسمة شمالي غرب القدس

أفاد مركز "عبد الله الحوراني" للدراسات والتوثيق (رسمي يتبع منظمة التحرير الفلسطينية)، بأن أيلول/ سبتمبر الجاري، شهد ارتقاء شهيدان فلسطينيان؛ أحدهما متأثرًا بجراح أصيب بها في آب/ أغسطس المنصرم.

وذكر المركز في تقرير له اليوم الجمعة، أن الشهيد رائد أسعد الصالحي (21 عامًا) من مخيم الدهيشة جنوبي بيت لحم، استشهد بتاريخ 3 أيلول في مشفى "هداسا عين كارم" بالقدس المحتلة متأثرًا بجروح أصيب بها في شهر آب الماضي.

وأضاف بأن الشاب نمر محمود أحمد جمل (37 عامًا)، من بلدة بيت سوريك شمالي غرب القدس المحتلة، استشهد في 26 أيلول، جراء إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال على مدخل مستوطنة "هار أدار" (شمال غرب) بعد تنفيذه عملية إطلاق نار قتل فيها ثلاثة جنود إسرائيليين.

ولفت النظر إلى أن الشهيديْن نمر وأسعد رفعا عدد الشهداء منذ مطلع 2017 إلى 68؛ بينهم 17 طفلًا وسيدة واحدة.

واعتقلت قوات الاحتلال في ذات الفترة، نحو 400 مواطن ومواطنة، في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة؛ بينهم عشرات الأطفال.

وأصاب الاحتلال بنيرانه أكثر من 120 فلسطينيًا؛ بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، بالإضافة إلى استنشاق الغاز السام المسيل للدموع.

وقال التقرير الرسمي، الذي يرصد اعتداءات الاحتلال، إن تل أبيب صادقت على الشروع ببناء المستوطنة الجديدة "عميحاي" جنوبي نابلس، والتي ستخصص لمستوطني بؤرة "عمونا" التي تم اخلاؤها بداية العام الجاري.

وبيّن أن مستوطنين يهود أقاموا بيتًا متنقلًا "كرفان" وخيمة كبيرة، وشقوا حولهما طريقًا تمهيدًا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة في حوض (19) من المنطقة الشرقية من أراضي قرية جالود، جنوبي شرق نابلس.

ونوه إلى أن سلطات الاحتلال قد صادقت على مخطط واسع لبناء 4500 وحدة استيطانية جنوبي القدس المحتلة، بالإضافة لسعي بلدية الاحتلال للمصادقة على مخطط آخر لبناء 176 وحدة أخرى في قلب بلدة جبل المكبر (شرقًا).

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال أخلت عائلة فلسطينية من منزلها (شماسنة) لصالح المستوطنين اليهود في حي الشيخ جراح بالقدس، علمًا أنهم يقطنون المنزل منذ عام 1964.

كما صادقت سلطات الاحتلال على مخطط لإقامة نفق يربط بين "معاليه أدوميم" وبين "التلة الفرنسية" بطول 4 كيلومتر.

وقامت قوات الاحتلال بوضع بوابة حديدية على مدخل النفق الواصل بين قرى شمالي غرب القدس ومحافظة رام الله والبيرة، ما أدى لعزل نحو 70 ألف مواطن في 9 قرى فلسطينية، وتعطيل نحو 50 مدرسة.

 

هدم المنازل والمنشآت

وهدمت سلطات الاحتلال؛ خلال أيلول، 33 بيتًا ومنشأة في كل من؛ الضفة الغربية والقدس، وتركزت عمليات الهدم في الزعيم وسلوان بالقدس ومحافظة أريحا.

وتابع التقرير الرسمي، بأن الاحتلال هدم أيضًا 21 منشأة تجارية وزراعية وحيوانية في مناطق بيت أمر شمالي الخليل ودير بلوط قرب سلفيت وشقبا شمالي غرب رام الله وجبل المكبر وبيت حنينا والبلدة القديمة بالقدس وبردلة قرب طوباس.

كما وزعت سلطات الاحتلال عشرات أوامر بالهدم، شملت 11 منشأة في قرية جيت بمحافظة قلقيلية، و26 أخرى؛ بينها مسجد في بيت حنينا وشعفاط والعيساوية وكفر عقب وبيت سوريك بمحافظة القدس.

وقامت قوات الاحتلال والمستوطنون بمصادرة أراضٍ تقدر مساحتها بـ 200 دونم من أراضي أم الخير شرقي بلدة يطا (جنوبي الخليل)، لصالح توسيع مستوطنة "كرمئيل" جنوبي المدينة.

وصادرت سلطات الاحتلال 45 دونمًا من أراضي بلدة الزاوية غربي سلفيت، بزعم أن ملكيتها تتبع لإحدى الشركات الإسرائيلية تدعى "أحراش القناة"، حيث تقع المنطقة المصادرة بمحاذاة مستوطنة "القناة" شمالي غرب قرية الزاوية (غربًا).

كما استولت سلطات الاحتلال على عشرات الدونمات في بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم، بعد وضع علامات في محيطها بزعم أنها "أراضي دولة".

واقتلع المستوطنون اليهود 70 شجرة زيتون قرب قريتي الساوية وبورين جنوبي نابلس، وأشعلوا النيران في حقول الزيتون قرب قريتي حوارة وكفر قليل (جنوبًا).

كما واصلت جرافات المستوطنين تجريف أراضٍ فلسطينية قرب بلدة دير الحطب شرقي نابلس وقرية دير بلوط غربي سلفيت وبلدة الخضر جنوبي بيت لحم، واعتدوا بالمياه العادمة على أراضي المواطنين غربي سلفيت، وجنوبي بيت لحم.

ونوه التقرير الفلسطيني الرسمي، إلى أن قوات الاحتلال صادرت في أيلول 15 آلية زراعية ومركبة فلسطينية في الأغوار الشمالية، ودمرت جرافاتها طريقًا بطول 1300 متر في منطقة سهل البقيعة، بالإضافة إلى خط المياه الواصل للمنطقة.

 

الاعتداءات الإسرائيلية على غزة

وشملت اعتداءات قوات الاحتلال في قطاع غزة 3 عمليات إطلاق نار تجاه المواطنين والمزارعين شرقي محافظات القطاع، و4 عمليات توغل بري وعمليات تجريف لأراض فلسطينية، أسفرت عن إصابة 3 مواطنين بجروح.

ورصد "عبد الله الحوراني"، 9 عمليات إطلاق نار تجاه مراكب الصيادين في عرض بحر غزة، بالإضافة لاعتقال 4 مواطنين؛ بينهم صيادون، ومصادرة مراكبهم قبالة شواطئ المدينة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.