ليبرمان: أعداؤنا سيدفعون ثمنا باهظا في أية مواجهة مقبلة

ليبرمان خلال جولة له على حدود غزة قبل ايام

صرّح وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بأن جيشه يعتزم استخدام كامل قوته في أية مواجهة عسكرية مقبلة والتي "ستتخذ طابعا مختلفا تماما"، وفق تقديره.

وأضاف ليبرمان في تصريحاته خلال مراسم تكريم ضباط في الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، بالقول "إننا نعيش واقعا جديدا في الشرق الأوسط الجديد، وهو أسوأ بكثير مما سبق؛ ففي الواقع الجديد الرهيب سنظل نواجه اختبارات صعبة"، حسب رأيه.
 
وتابع "أعداؤنا سيحاولون أولا وقبل كل شيء استهداف التجمعات السكنية والبنى التحتية المدينة مما سيحتم على إسرائيل الامتناع عن خوض حرب طويلة، وإذا ما تم تجاوز للخطوط الحمراء فعلى الطرف الآخر أن يعلم علم اليقين أننا لن نقف مكتوفي الأيدي وأنه سيدفع ثمنا باهظا جدا، ولن نتردد بخطوة إلى الأمام وخطوة إلى الوراء"، وفق ما ورد في تصريحاته التي نشرتها القناة العبرية السابعة، اليوم الثلاثاء.

وأضاف "أي مواجهة عسكرية يجب أن تجري وتدار منذ اللحظة الأولى من أعلى المستوى، مع تفعيل جميع نقاط قوة الجيش الإسرائيلي".

ولوّح وزير الجيش الإسرائيلي بتحميل المسؤولية عن أية تصعيد عسكري مع تل أبيب لحكومة الطرف الآخر، قائلا "إذا ما تم انطلاق عملية عدائية ضد إسرائيل من منطقة معينة فإن السلطة الحاكمة في تلك المنطقة ستتحمل المسؤولية عن ذلك".

يذكر أن ليبرمان هدّد مرارا بتدمير البنى التحتية في لبنان وغزة في حال اندلاع جولة تصعيد جديدة بين جيش الاحتلال و"حزب الله" اللبناني أو حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.