عريقات: محاولات إسرائيلية وأمريكية لتضليل الرأي العام الدولي

اتّهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أطرافا إسرائيلية وأمريكية بـ "تضليل الرأي العام الدولي"، من خلال "إشاعة أكاذيب حول انعدام وجود اعتراف فلسطيني بإسرائيل"، وفق تصريحاته.

وندّد عريقات في تصريح صحفي له اليوم الخميس، بدعوة أوساط إسرائيلية وأمريكية للحكومة الفلسطينية المقبلة إلى "الاعتراف بدولة إسرائيل"، موضحا أن منظمة التحرير الفلسطينية كانت قد اعترفت رسميا بـ "إسرائيل" منذ 29 عامًا، وتطالبها اليوم بإنجاز الاعتراف المتبادل.

واعتبر أن هذه الدعوات التي وصفها بـ "المؤسفة" تُسهم في "إحباط المساعي الفلسطينية في تحقيق المصالحة الوطنية باعتبارها اللبنة الرئيسية التي يقوم على أساسها تحقيق سلام عادل ودائم في المنطقة".

وجدد عريقات التأكيد على أن "الاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، السبيل الوحيد للتوصل إلى اتفاق نهائي تعيش بموجبه دولة إسرائيل جنبًا إلى جنب مع دولة فلسطين بأمن وسلام".

وذكر أن "الالتزام الفلسطيني بتحقيق السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية قابله تعزيز وترسيخ المنظومة الاستيطانية الاستعمارية ونقل المستوطنين إلى الأرض المحتلة".

وأفاد المسؤول الفلسطيني، بأن تل أبيب تقود حملة تحريض "ممنهجة ضد الدولة الفلسطينية، في ظل تقاعس المجتمع الدولي دولي عن تحمل مسؤولياته وإخضاع إسرائيل للمساءلة".

ونوه إلى أن السلطة الفلسطينية "تسير بخطوات ثابتة نحو المنظمات الدولية، وعلى رأسها المحكمة الجنائية الدولية التي يقضي ميثاقها بتجريم هذه الممارسات والتصريحات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.