68 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

بدأ المستوطنون اليهود بالتوافد لاقتحام المسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم الخميس، في ظل توفير الشرطة الإسرائيلية الحماية الكاملة لهم على مدار فترة الاقتحامات التي دامت أربع ساعات متتالية.

وأفادت مراسلة “قدس برس” بأن 68 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى من “باب المغاربة”، وتجوّلوا في باحاته أثناء تلقّيهم شروحات حول "الهيكل" المزعوم وتأدية طقوس تلمودية أمام مسجد قبّة الصخرة.

وأضافت أن عشرات المستوطنين أدوا طقوسا تلمودية على أبواب المسجد الأقصى من الخارج، احتفالاً ببدء الأعياد اليهودية التي ستستمرّ لمدة عشرة أيام، وسط تشديدات وتعزيزات إسرائيلية في كافة أنحاء مدينة القدس وبلدتها القديمة.

وأكّدت استمرار الشرطة الإسرائيلية في استفزاز المصلين الوافدين للمسجد الأقصى من خلال تفتيشهم وفحص هوياتهم، ومصادرتها في بعض الأحيان، وإعطائهم بطاقات ملوّنة بدلاً منها.

ولن يُسمح للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى خلال يومي الجمعة والسبت، على أن تعود الاقتحامات مجدّداً يوم الأحد، ومن المتوقّع أن يشهد الأسبوع القادم ارتفاعاً في أعداد المُقتحمين بسبب الأعياد اليهودية (العُرش، المظلة، هسوكوت).

وكانت “قدس برس” قد وثّقت  اقتحام 2218 إسرائيلياً للمسجد الأقصى، من بينهم 88 يهوديًا من فئة الطلاب، الذين يُسمح لبعضهم بالتجول في باحات المسجد الأقصى دون مسار محدّد، باستثناء المصلّيات المسقوفة، و12 موظّفًا من سلطة الآثار الإسرائيلية، و91 عنصرًا إسرائيليًا من مخابرات وشرطة الاحتلال للمسجد خلال شهر أيلول الماضي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.