عمّان.. الخارجية تستدعي القائم بأعمال السفير السوري في الأردن

احتجت على تصريحات أدلى بها قالت الخارجية الأردنية إنها تمثل إساءة للأردن

أفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأحد، بأن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، قد استدعت أيمن علوش؛ القائم بأعمال السفير السوري في عمّان وأبلغته احتجاجًا شديد اللهجة على تصريحات أدلى بها ومثلت إساءة للأردن.

وقالت الوكالة الرسمية، إن عمّان اعتبرت تصريحات القائم بالأعمال السوري "محاولة مدانة لتشويه مواقف الأردن".

وأشارت إلى أن وزارة الخارجية الأردنية أبلغت القائم بالأعمال بضرورة الالتزام بالأعراف والمعايير الدبلوماسية في تصريحاته وتصرفاته.

وأوضحت أنها (عمّان) ستتخذ الإجراءات المناسبة ووفق الأعراف والقوانين الدبلوماسية إذا ما تكررت الإساءة وإذا لم يلتزم (القائم بالأعمال السوري) هذه الأعراف.

وكان القائم بأعمال السفير السوري لدى الأردن، أيمن علوش، قد أكد أن "فتح الحدود بين دمشق وعمّان قادم، وستكون المعابر تحت سيطرة الجيش السوري فقط، معتبرا ذلك مسألة غير قابلة للمساومة"، على حد تعبيره.

وأضاف علوش في كلمته في فعاليات تجمع "إعلاميون ومثقفون أردنيون من أجل سوريا المقاومة"، أمس السبت، بأن "فتح الحدود بين الأردن وسوريا قادم وستكون المعابر تحت سيطرة الجيش العربي السوري، وهو موضوع غير قابل للمساومة نهائيًا"، مؤكدًا أن "الحديث عن وجود المعارضة على الحدود مجرد مشاغبة".

وتابع: "الأردن لم يعد البوابة الوحيدة للعلاقات مع إسرائيل بعد أن ارتمت دول عربية أخرى في علاقات مباشرة معها".

ونوه: "نستطيع القول إن هنالك رغبة أردنية في فتح الحدود مع سوريا، وتم التعبير عن ذلك لجهات سورية وهذا جديد في الموقف الأردني".

وحسب ما نقله الإعلام المحلي في الأردن، كان القائم بالأعمال السوري شارك في ندوة داخل المملكة، وشكك فيه بموقف الأردن من حرب 6 أكتوبر/ تشرين أول 1973 (حسب التسمية العربية)، أو حرب يوم الغفران (حسب التسمية العبرية).

وفي نهاية مايو/ أيار 2014، طرد الأردن سفير النظام السوري لديه، بهجت سليمان، بعد تحذيرات متكررة له بعدم تجاوز الأعراف الدبلوماسية، ليتم تخفيض مستوى العلاقات إلى درجة القائم بالأعمال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.