غزة.. وفد حماس يُغادر إلى مصر لاستئناف حوارات المصالحة

يتكون من 9 أشخاص برئاسة قائد الحركة في القطاع يحيى السنوار ومن المقرر أن ينضم لوفدها العام برئاسة صالح العاروري نائب رئيس مكتبها السياسي

قالت حركة "حماس"، إن وفدها لحوارات المصالحة، قد غادر ظهر اليوم الإثنين، قطاع غزة عبر معبر رفح البري متوجهًا إلى العاصمة المصرية "القاهرة" لاستكمال حوارات المصالحة مع حركة "فتح".

وصرّح عضو المكتب السياسي لـ "حماس"، صلاح البردويل، بأن وفد الحركة "ذاهب إلى الجولة الأولى من حوار تنفيذ اتفاق المصالحة مع وفد حركة فتح، وقد ترك وراء ظهره الانقسام مصممًا على انجاز المصالحة".

وأفاد البردويل في حديث لـ "قدس برس" اليوم، كل أملنا أن تكون للإخوة في وفد حركة فتح ذات الإرادة لمناقشة كل القضايا بموضوعية".

وشدد على ضرورة أن يضع وفدا حماس وفتح نصب أعينهم المصلحة الوطنية العليا "لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وتوحيد الجهود لمواجهة الاحتلال، على قاعدة الشراكة الوطنية الكاملة"، على حد تعبيره.

بدوره، أوضح المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم، أن وفد حركته من الداخل والخارج برئاسة صالح العاروري من المقرر أن يصل اليوم إلى القاهرة لإجراء حوارات مع حركة فتح برعاية مصرية.

وأشار برهوم في تصريح صحفي مكتوب له اليوم، إلى أن حوارات القاهرة غدًا الثلاثاء ستتناول مجمل القضايا والملفات المتعلقة بالمصالحة وإجراءات وآليات تنفيذها وفق اتفاق القاهرة 2011.

ومن المقرر أن تعقد حركتا "فتح" و"حماس" غدًا الثلاثاء جلسة مباحثات من أجل الاتفاق على ما سيتم تطبيقه في المرحلة المقبلة، بعد حل حركة "حماس" اللجنة الإدارية وتمكين حكومة التوافق الوطني في قطاع غزة تطبيقًا لتفاهمات القاهرة.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف حزيران /يونيو 2007، إثر سيطرة "حماس" على قطاع غزة، بينما بقيت حركة "فتح"، تدير الضفة الغربية، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء هذا الانقسام. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.