أنقرة وموسكو تستعدان لإطلاق مشروع محطة نووية نهاية 2017

تُدعى "أق قويو" وتم الاتفاق على إنشاء وتشغيل المحطة في كانون أول 2010

صورة أرشيفية

صرّح وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي براءت ألبيرق، بأن حجر أساس محطة أق قويو النووية سيوضع نهاية العام الحالي (2017) أو مطلع العام المقبل (2018).

وقال ألبيرق في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الأربعاء، خلال جلسة خاصة أقيمت للإجابة على أسئلة منظمي قمة الطاقة التركية الثامنة التي انطلقت أعمالها أمس وانتهت اليوم في مدينة أنطاليا جنوبي تركيا، "نعمل على تنظيم مراسم إقامة محط أق بمشاركة رئيسي تركيا وروسيا".

وأشار إلى استمرار العمل للحصول على تصريحات ببناء المحطة من الجهات التركية المختصة، التي تعمل على دراسة الطلبات بشكل دقيق جدًا، مؤكدًا "عدم إهمال أي مخاطر محتملة للمحطة حتى وإن كانت ضئيلة جدًا".

وتبلغ تكلفة المشروع الضخم حوالي 20 مليار دولار، وسيسهم في تعزيز أمن الطاقة في تركيا، وإيجاد فرص عمل جديدة.

و"أق قويو" هي أول محطة نووية بدأت تركيا إنشاءها في مرسين على البحر المتوسط، وتقوم شركة "روس آتوم" الروسية للطاقة النووية ببنائها.

وكانت تركيا وروسيا، قد وقعتا في كانون أول/ ديسمبر 2010، اتفاقًا للتعاون حول إنشاء وتشغيل "محطة أق قويو" للطاقة النووية في ولاية مرسين.

وكان الوزير ألبيرق، قد صرّح في شباط/ فبراير الماضي، بأنه من المفترض أن يبدأ تشغيل المفاعل النووي الأول في المحطة ذاتها (أق قويو) عام 2023، بالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية التركية.

وأفاد ألبيرق، بأن هدف المحطة النووية ليس فقط تنويع مصادر الطاقة الكهربائية وتوسيع بنيتها التحتية في تركيا، وإنما كذلك لعب دور مهم في تطوير استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية في تركيا، في العديد من المجالات.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، أعلن أليكسي ليخاتشوف؛ المدير العام للمؤسسة الروسية الوطنية للطاقة النووية "روس آتوم"، أن أعمال بناء محطة "أق قويو" النووية في ولاية مرسين جنوبي تركيا، متواصلة بشكل مستقر.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها ليخاتشوف، خلال الجلسة العامة للدورة الـ 61 للمؤتمر العام لوكالة الطاقة الذرية الدولية في فيينا.

ونوه إلى أن "أعمال بناء محطة أق قويو، بما في ذلك الهياكل الهيدروليكية، مستمرة دون أي عائق".

أوسمة الخبر تركيا روسيا نووي محطة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.