الإعلام العبري: الجيش أخفى تفاصيل الحدث على حدود غزة

ارشيفية

اتهم موقع "مفزاك لايف" العبري، قوات الاحتلال الإسرائيلي بأنها "تعمدت إخفاء الأحداث التي وقعت على الحدود مع قطاع غزة أمس الأربعاء"؛ والتي لم تُؤد لوقوع إصابات أو أضرار.

وقال الموقع العبري، اليوم الخميس، إن حدثين وقعا أمس (الأربعاء) على الحدود مع قطاع غزة، مضيفًا: "ولكن الجيش اعترف بحادث واحد فقط".

وبيّن أن مكتب المتحدث باسم جيش الاحتلال، وزّع بيانًا على وسائل الإعلام، تحدث عن "إطلاق نار من أسلحة خفيفة باتجاه أشخاص مشبوهين على حدود غزة"، دون أن يشير إلى أن قواته قامت بإطلاق قذائف هاون على مواقع تابعة لحركة حماس.

وذكر "مفزاك لايف" أن المتحدث باسم جيش الاحتلال "تعمد إخفاء رد الجيش الإسرائيلي خوفًا من اندلاع مواجهة مع حركة حماس".

وأفاد بأن "المتحدث باسم الجيش يواصل إخفاء الأحداث"، مشيرًا إلى أن "هناك كثيرًا من الأحداث لا تنشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية، لأن المتحدث باسم الجيش يقوم بإخفائها".

وفي سياق متصل، كشف الموقع العبري ذاته النقاب عن وقوع هجمات وإلقاء حجارة وزجاجات حارقة باتجاه جنود الاحتلال والمستوطنين، بصورة يومية في الضفة الغربية المحتلة "لكن الجيش يخفي المعلومات".

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى قيام مدفعية الاحتلال؛ أمس الأربعاء، بقصف نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية في منطقة أبو صفية شرقي مخيم المغازي (وسط قطاع غزة)؛ بزعم تعرض وحدة عسكرية تابعة للاحتلال لإطلاق نار من داخل قطاع غزة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.