البرغوثي : يجب أن تشمل المصالحة الاتفاق على إدارة النظام الوطني من أجل الاستقلال

دعا ألا يقتصر اتفاق المصالحة على شؤون الحكومة والموظفين

دعا الأمين العام لـ "حركة المبادرة الوطنية" الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، إلى أن تشمل المصالحة كافة بنود الاتفاق وليس فقط فيما يتعلق بشؤون الحكومة والموظفين.

وطالب البرغوثي في تصريحات لوكالة "قدس برس" أن تعاد الكهرباء اليوم لقطاع غزة بكافة طاقتها، وأن تنفذ الاجراءات سريعاً، لكي يتم التفرغ للقضية الاساسية التي تتعلق بكيفية بناء استراتيجية فلسطينية موحدة وتشكيل حكومة وحدة وطنية وقيادة وطنية، وتحديد موعد لإجراء الانتخابات.

وشدد على أن القضية الأساسية في المصالحة لا تتعلق فقط في إدارة الحكومة مهامها وإدارة السلطة، لكن الأهم كيف يمكن إدارة النظام الوطني من أجل الحرية والاستقلال في مواجهات التحديات الاسرائيلية.

 وأشار الى أن الاتفاقيات السابقة كانت تتم بمشاركة من كل القوى الفلسطينية، لكن هذا الاتفاق تم بين حماس وفتح حسب اختيارهما، وقيادة الحركتين ستقرران أن ينفذ او لا ، وتتحملان المسؤولية الكاملة امام الشعب الفلسطيني.

وأكد على ان القوى الفلسطينية ستشارك عندما تتم دعوتها، كون أن مهمتها لا تتعلق بالسلطة وتقسيمها، وإدارتها بل في كيفية ادارة النضال الفلسطيني، وبناء حكومة وحدة وطنية، وكيف يتم إنشاء قوة وطنية ثالثة.

واضاف البرغوثي "لا نريد ان يكون الخلاف على السلطة بين الحركتين ينتهي فقط بالاتفاق على تقسيم السلطة، لان المسألة الوطنية اكبر من ذلك بكثير".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.