الرئيس المصري يعيد تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر أخرى

قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى اليوم الخميس تمديد حالة الطوارئ بجميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح غد الجمعة، على أن يعرض القرار على مجلس النواب خلال 7 أيام لتمريره.

وذكر القرار في ديباجته أنه قد تم أخذ رأي مجلس الوزراء، وأن الدافع لإعلان حالة الطوارئ تتمثل في "الظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد".

وقد انتقد أستاذ العلوم السياسية في الجامعات المصرية الدكتور أحمد دراج، مد حالة الطوارئ بالبلاد للمرة الثالثة على التوالي، وقال بأنه "لا يجوز إلا باستفتاء شعبي، لأنه قرار مخالف للدستور واخترق المعايير السياسية الثابتة التي تحكم الأوطان".

وأضاف دراج في تصريحات له اليوم الخميس نقلتها صحيفة "المصريون": "إن ذلك يمثل استمرارًا لانتهاك حقوق المواطنين، فالمرة الأولى فرضت حالة الطوارئ بدعوى محاربة الإرهاب بقرار جمهوري والثانية كان مفترضًا أن يوافق مجلس النواب أولاً ولكن مرر القرار بسهولة من المؤسسة الرئاسية وفي صمت، ولكن هذه المرة لا يوجد داع ولا مبرر".

وأكد دراج أن "القرار هذه المرة يفتقد إلى الشرعية، ويهدر كرامة الشعب ويحتاج لإعادة نظر"، وقال: "الوضع الحالي لا يحتاج لمد الطوارئ لأننا لسنا في حالة حرب أو إرهاب حقيقي، والدليل على ذلك أن الدول الأخرى التي نراها تمارس فيها عمليات إرهابية لا تتخذ مثل هذه القرارات".

وأكد الخبير السياسي أن مد الطوارئ لا يفيد إلا في تكبيل الحريات والأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأهلية.

 وعن الوضع السياسي حال استمرار الطوارئ حتى الانتخابات الرئاسية أكد دراج أنه من المستحيل إجراء انتخابات رئاسية طبيعية في هذه الأوضاع التي سبقتها ثلاث حالات مدت فيها الطوارئ، على حد تعبيره.

وفي 10 نيسان (أبريل) الماضي، وافق البرلمان المصري على سريان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، ردا على هجومين استهدفا آنذاك كنيستين شمالي البلاد، وأوقعا عشرات القتلى والجرحى، وتبناهما تنظيم الدولة.

وبحسب قانون الطوارئ المصري، فإنه يجوز إعلان حالة الطوارئ التي تبدأ وتنتهي بقرار رئاسي، كلما تعرض الأمن أو النظام العام في أراضي الجمهورية أو في منطقة منها للخطر سواء كان ذلك بسبب وقوع حرب أو قيام حالة تهدد بوقوعها أو حدوث اضطرابات في الداخل أو كوارث عامة أو انتشار وباء.

أوسمة الخبر مصر أمن طوارئ تمديد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.