وزير الخارجية الجزائري يؤكد من نواكشوط قرب افتتاح معبر حدودي مع موريتانيا

أعلن وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، اليوم الخميس، أنه سيتم في الأيام المقبلة فتح معبر حدودي بين الجزائر وموريتانيا يربط بين تندوف وازويرات.

وأوضح مساهل، الذي بدأ اليوم جولة في عدد من دول الساحل، بدأها بزيارة موريتانيا، أن هذا المعبر الحدودي بين بلاده وموريتانيا ستكون له انعكاساته الايجابية، أولا لتعزيز العلاقات بين سكان المناطق الحدودية، وثانيا فتح الباب لتبادل اقتصادي وتجاري اكبر بين البلدين الشقيقين".

وأشار مساهل، إلى لقائه مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وأكد بأنه كان "مثمرا"، وقال: "تم التطرق إلى التبادل التجاري الذي ما فتئ يتحسن يوما بعد يوم بين البلدين، خصوصا ان الايام القليلة المقبلة ستشهد فتح معرض دائم للمنتوجات الجزائرية في موريتانيا".

وأضاف: "كما جرى الحديث كذلك، حول مواضيع مختلفة مثل تكوين الطلبة الموريتانيين في الجزائر، حيث هناك هذه السنة أكثر من مائتي طالب في ميادين متعددة منها الطب والصحة والفلاحة وفي مجال الشرطة والمجال العسكري".

وأكد وزير الخارجية الجزائري أن لقاءه مع الرئيس ولد عبد العزيز تناول كذلك أجندة الاتحاد الإفريقي والوضع في المنطقة، سواء تعلق الأمر بمكافحة الإرهاب أو المخدرات أو الجريمة المنظمة أو الهجرة السرية وهي قضايا تحتاج كما قال "لتنسيق أكثر بين دول المنطقة وهو ما يدخل في إطار تعزيز الأمن بين بلداننا".

وتأتي زيارة رئيس الدبلوماسية الجزائرية لموريتانيا في إطار جولة لبعض دول الساحل تشمل كذلك تشاد ومالي والنيجر، يقوم خلالها بتسليم رسائل من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى رؤساء هذه الدول حول العلاقات الثنائية وتطور الأوضاع في المنطقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.