نتنياهو يوعز بانسحاب "إسرائيل" من اليونسكو

بعد الانسحاب الأميركي

أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، لوزارة خارجيته ببدء التحضير لانسحاب تل أبيب من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، وذلك بالتوازي مع إعلان مماثل للولايات المتحدة الأميركية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن قرار واشنطن الانسحاب من اليونسكو بعد اتهامها بـ "العداء لإسرائيل".

ولاقت الخطوة الأميركية ترحيبا إسرائيليا عبّر عنه نتنياهو بالقول "هذا قرار شجاع وأخلاقي؛ لأن منظمة اليونسكو أصبحت مسرح عبث، وبدلا من الحفاظ على التاريخ هي قامت بتشويهه".

وجاءت الخطوة الأمريكية بالتزامن مع انتخابات تجريها المنظمة لاختيار أمين عام جديد لها. 

ومن المفترض أن يدخل القرار الأميركي حيز التنفيذ بتاريخ 31 كانون أول/ ديسمبر المقبل.

وكانت الولايات المتحدة توقفت عن تمويل اليونسكو بعد أن صوتت لصالح إدراج فلسطين كعضو فيها عام 2011، لكن وزارة الخارجية الأمريكية احتفظت بمكتب لها في مقر المنظمة بباريس. 

وكان المندوب الإسرائيلي لدى المنظمة، كرمل شاما هكوهين، قد استبق الاعلان الرسمي الصادر عن مكتب نتنياهو بهذا الخصوص، بالقول إنه "أوصى رئيس الحكومة الإسرائيلية بأن يحذو حذو ترامب ويعلن انسحاب إسرائيل من المنظمة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.