ديبلوماسي جزائري: لا خيار في "الصحراء الغربية" إلا احترام الحق في تقرير المصير

أكد الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة السفير صبري بوقادوم أن تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية "مسألة عاجلة وحاسمة" لاستقرار المنطقة".

وقال بوقادم في كلمة له أمام اللجنة الأممية الرابعة لتصفية الاستعمار، المنعقدة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك: "لا يوجد خيار إلا الامتثال لعقيدة الأمم المتحدة حول تصفية الاستعمار ولا يمكننا البقاء صامتين".

وأضاف: "إن الجزائر ترى أن تسوية النزاع بالصحراء الغربية مسألة عاجلة وحاسمة من أجل تحقيق الاستقرار والتقدم والتكامل في المغرب العربي المنطقة الوحيدة في افريقيا التي لا تعرف بعد مثل هذا المسار"، على حد تعبيره.

وكانت اللجنة الرابعة لمنظمة الأمم المتحدة المكلفة بالقضايا السياسية الخاصة وتصفية الاستعمار قد صادقت يوم الثلاثاء الماضي على مشروع لائحة يحدد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وأشادت اللجنة الرابعة بـ "الجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الخاص قصد التوصل الى حل سياسي يوافق عليه الطرفين ويضمن تقرير مصير شعب الصحراء الغربية".

وفي الجزائر جدد وزير الشؤون الخارجية لجبهة البوليساريو محمد سالم ولد السالك التأكيد على إرادة القيادة الصحراوية "الصادقة والقوية" للتعاون مع الأمم المتحدة وبعثتها في الصحراء الغربية من أجل ما وصفه بـ "تصفية الاستعمار من الأراضي الصحراوية".

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن ولد السالك قوله: "إن حكومة الجمهورية الصحراوية وقيادة جبهة البوليساريو تؤكد مجددا إرادتها الصادقة والقوية للتعاون مع الأمم المتحدة وبعثتها في الصحراء الغربية من أجل تصفية الاستعمار من الأراضي الصحراوية"، على حد تعبيره.

وبدأت قضية الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاستعمار الإسباني لها، ليتحول النزاع بين المغرب و"البوليساريو" (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) إلى نزاع مسلح استمر حتى عام 1991، قبل أن يتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.

وتُصر الرباط على أحقيتها في الصحراء، وتقترح كحل، حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تطالب "البوليساريو" التي تدعمها الجزائر بتنظيم استفتاء لتقرير مصير المنطقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.