الأمم المتحدة تعتذر رسميا للحكومة اليمنية عن لقاء ممثل لها مع وزير خارجية "حكومة صنعاء"

قالت وزارة الخارجية اليمنية إنها تلقت خطاب اعتذار رسمي من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن لقاء المدير الإقليمي للبرنامج مراد وهبه مع القيادي في تحالف (الحوثي ـ صالح) الانقلابي هشام شرف المنتحل لصفة وزير الخارجية".

وذكر خبر صحفي، أذاعته وزارة الخارجية اليمنية اليوم الجمعة، أن "مكتب البرنامج الإنمائي عبّر عن اعتذاره عن الخطأ غير المقصود، وأكد انه قد تم التعامل مع الأمر وتم حذف التغريدة التي نشرت على الحساب الرسمي للمكتب الإقليمي للبرنامج بتوتير، مشيرا إلى ان ذلك تم بدون معرفة مكتب البرنامج في اليمن".

وكانت الخارجية اليمنية قد وجهت مذكرة احتجاج رسمي للبرنامج على ما نشر في حساب المكتب الإقليمي للبرنامج الإنمائي عن لقاء مديره مراد وهبه مع الانقلابي المنتحل هشام شرف واعتبرت ما حدث تجاوزا غير مقبول ومخالف للأعراف الدبلوماسية والتزامات الأمم المتحدة.

يذكر أن ما يعرف بـ "المجلس السياسي" المؤلف بالمناصفة بين جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحزب المؤتمر برئاسة علي عبدالله صالح، كان قد أعلن في تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي، عن تشكيل ما سمّوه "حكومة إلإنقاذ الوطني".

وهكذا أصبح في اليمن حكومتان، واحدة "شرعية" ومعترف بها دولياً هي حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، التي يترأسها أحمد عبيد بن دغر وتتنقل بين الرياض والعاصمة المؤقتة عدن، وأخرى تتبع "الحوثيين" و"صالح"، ولا تحظى بأي اعتراف دولي، ويترأسها عبدالعزيز صالح بن حبتور.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.