الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيًا من الضفة الغربية وقطاع غزة

بينهم 4 صياديين اعتقلوا صباح اليوم قبالة بحر شمال غزة و15 مواطنًا من أنحاء متفرقة بالضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر وصباح اليوم الأحد، 19 مواطنًا فلسطينيًا من الضفة الغربية وقطاع غزة؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وصرّح نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عيّاش، بأن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة صيادين فلسطينيين من عرض بحر شمال قطاع غزة؛ صباح اليوم الأحد.

وأوضحت مصادر محلية، أن زوارق بحرية الاحتلال الحربية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين على بعد نحو 4 أميال بحرية قبالة بحر السودانية، واستولت على مركبي صيد، واعتقلت من كان على متنهما، ونقلتهم إلى ميناء "أسدود" التابع للاحتلال قرب غزة.

وفي الضفة الغربية، ذكر بيان لـ "جيش" الاحتلال أن القوات الإسرائيلية اعتقلت 15 فلسطينيًا "مطلوبًا" بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد الجيش والمستوطنين.

وقال مراسل "قدس برس"، إن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين عقب دهم مخيم الدهيشة للاجئين جنوبي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، ما أدى لإصابة شاب في قدمه برصاص الاحتلال.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال "فشلت" باعتقال أحد الشبان الفلسطينيين من مخيم الدهيشة، عقب دهم منزل عائلته، لعدم تواجده في المنزل لحظة الاقتحام.

وأفاد بأن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيًا من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، عقب اقتحام عمارة سكنية في المدينة وتفتيشها والتنكيل بالمواطنين، بالإضافة لآخر من أحد أحياء المدينة.

ولفت النظر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينييْن من بلدة بيت أمر شمالي الخليل؛ أحدهما الأسير المحرر "محمد الصليبي" وصادرت مركبته.

وبيّن مراسل "قدس برس" في جنين، أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من بلدة قباطية جنوبي المدينة (شمال القدس المحتلة)، بعد دهم منازلهم وتفتيشها ونقلتهم لجهة غير معلومة.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيًا من مدينة قلقيلية (شمال القدس)، مشيرًا إلى إغلاق الاحتلال لمداخل قرية عزون شرقي المدينة.

ونوه مراسل "قدس برس" في رام الله، إلى اعتقال الاحتلال للمواطن رشيد البرغوثي من قرية عابود شمالي غربي المدينة (شمال القدس)، عقب اقتحام وتفتيش منزله في القرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.