نتنياهو يتعهد بشق مزيد من الطرق الاستيطانية في الضفة الغربية

أفادت القناة العبرية السابعة، بأن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد تعهد بشق مزيد من الطرق الالتفافية الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة؛ قريبًا، لخدمة المستوطنات الإسرائيلية.

وأشارت إلى أن نتنياهو تعهد أيضًا بتعزيز الوسائل الأمنية في الطرق الالتفافية الاستيطانية، "حتى لو أدى ذلك إلى أن يخفض بشكل كبير في ميزانية الوزارات الحكومية المختلفة من أجل توفير تمويل شق هذه الطرق".

ولفتت القناة العبرية، النظر إلى أن تصريحات نتنياهو وردت خلال اجتماع جمع وزراء حزب "الليكود" الحاكم، اليوم الأحد، ردًا على طلب من عدد من وزراء الحزب، بضغط من رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني في الضفة الغربية يوسى داجان.

ووعد نتنياهو في الاجتماع بإجراء مناقشة في مجلس الوزراء والحكومة بشأن البناء في الضفة الغربية، فضلًا عن اتفاق المصالحة الموقع بين السلطة الفلسطينية وحماس.

وذكرت أن نتنياهو هنأ الرئيس الأميركي دونالد ترمب على قراره عدم التصديق على الاتفاق النووي مع إيران، وفرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني.

واعتبر نتنياهو أن قرار ترمب "أفسح المجال لتعديل الاتفاق النووي، كما أنه فرصة لوقف الاستيلاء الإيراني على منطقتنا، (...)، يجب أن نستغل الفرصة التي حددها قرار الرئيس ترمب لتحسين الاتفاق أو إلغائه".

وحول انتخاب وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة، اودري ازوري ، أمينًا عامًا لمنظمة "اليونسكو"، قال نتنياهو: "نحن نأمل أن المنظمة سوف تغير نهجها، ولكن لا نعقد كثيرًا من الآمال على ذلك، و قرارنا بمغادرة المنظمة مازال قائمًا وماضون به قدمًا".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.