مدير هيئة المعابر التابع للسلطة الفلسطينية يصل قطاع غزة

وكان السفير السويسري قد وصل صباح اليوم لغزة دون الإعلان عن برنامج زياته

وصل مدير عام الإدارة العامة للمعابر والحدود التابع للسلطة الفلسطينية برام الله، نظمي مهنا، إلى قطاع غزة، اليوم الإثنين، في إطار اتفاق المصالحة وتسليم السلطة إدارة معابر غزة.

وصرّح مهنا لدى وصوله لغزة، عبر معبر "بيت حانون- إيرز" شمال قطاع غزة، بأن زيارته هذه تأتي في سياق تسلم معابر غزة، معربًا عن أمله أن يتم ذلك دون معوقات.

وكان رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية، حسين الشيخ، قد قال إن وفدًا حكوميًا من طاقم المعابر برئاسة نظمي مهنا سيتوجه إلى غزة للبدء بتنفيذ البند المتعلق بتسلم حكومة التوافق الوطني لمعابر قطاع غزة.

وأفاد مدير العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العامة للمعابر والحدود بغزة، هشام عدوان، بأن هيئته على أتم الاستعداد لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القاهرة بين فتح وحماس بخصوص قضية المعابر.

وكان السفير السويسري لدى السلطة الفلسطينية، بول غارنييه، ونائبه قد وصلا إلى قطاع غزة؛ صباح اليوم الإثنين، عبر معبر بيت حانون، في زيارة تستغرق عدة ساعات؛ دون الإعلان عن برنامجها.

ويُشار إلى أن قطاع غزة يشهد حركة دبلوماسية نشطة، تتضمن قدوم سفراء من دول أوروبية عديدة، بغرض متابعة مشاريع دولية بغزة أو لبحث عملية التسوية في الشرق الأوسط، وآخرون لمراقبة تنفيذ اتفاق المصالحة بين فتح وحماس.

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس"؛ الخميس الماضي، في مقر المخابرات المصرية العامة بالعاصمة "القاهرة"، اتفاق المصالحة الوطنية برعاية مصرية.

ونص الاتفاق على تنفيذ إجراءات لتمكين حكومة التوافق من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة، في إدارة شؤون قطاع غزة، كما في الضفة الغربية، بحد أقصاه الأول من كانون أول/ ديسمبر القادم، مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الانقسام.

كما تضمن الاتفاق دعوة القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية "الوفاق الوطني"، لعقد اجتماع في 21 تشرين ثاني/نوفمبر القادم، والذي يتوقع أن يناقش خلاله ترتيبات إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وإعادة هيكلة منظمة التحرير.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.