محكمة إسرائيلية تُدين فلسطينييْن بالمسؤولية عن قتل 4 مستوطنين

الأسيران هما محمود وخالد مخامرة وتعود أحداث العملية لحزيران 2016 في مجمع "سارونا" التجاري بتل أبيب

المعتقلون الثلاثة

أدانت "المحكمة المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة 48)، اليوم الإثنين، ثلاثة شبان فلسطينيين من الخليل، بتهمة "القتل العمد" والمساعدة على القتل عام 2016.

وأوضحت القناة العبرية السابعة، أن المركزية الإسرائيلية أدانت كلًا من محمود وخالد مخامرة (أبناء عم) بتهمة القتل العمد، ويونس زين بالمساعدة في عملية القتل.

وينحدر الفلسطينيون الثلاثة من بلدة يطا جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، وأدينوا بتنفيذ عملية داخل مطعم بالمجمع التجاري "سارونا" في تل أبيب عام 2016؛ والتي أسفرت عن مقتل 3 "إسرائيليين" وجرح 41 آخرين.

وأفادت القناة العبرية، بأن لائحة الاتهام شملت 41 بندًا؛ غالبيتها تركزت على عملية إطلاق النار وقتل وإصابة الإسرائيليين بشكل متعمد والأسلحة والأموال التي استخدموها من أجل الهجوم.

وزعمت محكمة الاحتلال أن الفلسطينيين مخامرة، كانا ينويان تنفيذ العملية على متن قطار، وعليه قاموا بجمع المعلومات عن القطار في الدولة العبرية، واشتريا سكاكين.

ولفتت النظر إلى أن المتهمين غيّروا خطتهم وقرروا تنفيذ هجوم بمنطقة مركزية ومزدحمة، بسبب التفتيش "الصارم" في القطار.

وادعت أنهما؛ محمود وخالد مخامرة، وبمساعدة يونس الزين، اشتروا بدل وساعات وحقائب جلدية وأحذية ونظارات مقابل 2600 شيكل (750 دولار)، وقاموا بتمارين والتدريب على إطلاق النار وأخفوا الأسلحة لدى يونس.

وذكرت نيابة الاحتلال، وقفًا للقناة السابعة، أن الفلسطينيين المتهمون قاموا بشراء بنادق "كارل غوستاف "المصنعة في مخرطة في بلدة يطا، وقام شخص يعمل على نقل فلسطينيين للعمل داخل الخط الأخضر دون تصاريح، بإدخال الأسلحة التي استخدمت في تنفيذ العملية بتل أبيب.

اعتبر قضاة الاحتلال، بالإجماع، أن الشبان مسؤولون أيضًا عن وفاة المستوطنة الإسرائيلية إيلانا سابي؛ التي توفيت جراء أزمة قلبية في مكان تنفيذ العملية، وبالتالي تقرر إدانتهم بارتكاب أربع جرائم قتل بدلًا من قتل ثلاثة أشخاص.

وكانت تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، قد شهدت الأربعاء 8 حزيران/ يونيو 2016، عملية إطلاق نار في مركز تجاري وسط المدينة، نفذها الشابان الفلسطينيان محمد وخالد مخامرة من بلدة يطا (جنوبي الخليل)، وأسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة ستة آخرون بجراح متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.