إصابة طفليْن برصاص وقنابل الاحتلال شمالي شرق القدس

أُصيب طالبان (طفل وطفلة) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحام قرية العيساوية شمالي شرق القدس المحتلة، ظهر اليوم الإثنين.

وأفاد الناشط المقدسي، يوسف عبيد لـ "قدس برس"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت قرية العيساوية ظهر اليوم، بالتزامن مع خروج مئات الطلاب من مدارسهم كالمعتاد.

وأضاف أن القوات الإسرائيلية شرعت بإطلاق القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بشكل مكثّف رغم وجود الأطفال والطلاب والمواطنين في الطّرقات.

وأكد إصابة الطفلة مسك جواد مصطفى (14 عامًا) برصاصة مطّاطية في رجلها، ما استدعى نقلها على الفور إلى مشفى "هداسا" الإسرائيلي، القريب من القرية، كما أُصيب طفل آخر يبلغ من العمر 11 عامًا بقنبلة صوت في بطنه.

وأشار إلى أن تلك الاقتحامات التي باتت يومية، لا يوجد لها أي مبرّر، حيث تقوم القوات باقتحام القرية ومنازلها بشكل همجي واستفزازي للسكان.

وعلى إثر هذه الاقتحامات اليومية، واستهداف الطلاب الفلسطينيين، قرّرت لجنة أولياء الأمور في العيساوية تعليق الدوام في كافة مدارس القرية يوم غد الثلاثاء، احتجاجًا على سياسة الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.