رام الله.. "التوافق الوطني" تُعلن تكثيف تواجدها في قطاع غزة

قالت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، إنها ستستأنف اجتماعاتها الأسبوع القادم في قطاع غزة، معلنة عن "تكثيف تواجدها الحكومي في القطاع".

وأفادت في بيان لها اليوم الثلاثاء، بأن ما تم الاتفاق عليه في القاهرة برعاية مصرية يعزز ويسرع خطوات إنهاء الانقسام واستعادة وحدة الشعب الفلسطيني والأرض والمؤسسات الفلسطينية.

وأضاف البيان: "اتفاق القاهرة يساهم بوضع المسار الوطني في مكانه الصحيح، وخطوة أساسية نحو تجسيد سيادة دولة فلسطين المُستقلة على حدود عام 1967 بعاصمتها الأبدية القدس الشرقية".

وجددت الحكومة جاهزيتها لاستلام المهام كافة في قطاع غزة، مؤكدة أن "هناك خطة شاملة لاستلام كافة الوزارات في قطاع غزة".

وأعلن مجلس الوزراء، عن البدء بإعادة هيكلة الوزارات والدوائر الحكومية في القطاع، وبدء عمل اللجان المختصة بالمؤسسات والمعابر والأمن.

وقرر المجلس تعليق سفر الوزراء ورؤساء الهيئات الحكومية للخارج "إلّا للضرورة القصوى"، وتكثيف التواجد الحكومي في المحافظات الجنوبية (غزة) في المرحلة القادمة تحقيقًا لآمال الفلسطينيين في استمرار جهود إنهاء الانقسام.

وناشد، الدول العربية الشقيقة والدول المانحة بسرعة تقديم الأموال وزيادتها حتى تتمكن الحكومة من تلبية التزاماتها المتزايدة؛ وخاصة لتسريع عملية إعادة إعمار قطاع غزة وتلبية احتياجات الغزيين والتخفيف من معاناتهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.