فرنسا تدين قرار إسرائيل بناء مستوطنات بالضفة الغربية

دانت فرنسا، اليوم الخميس، قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية.

وأكدت الخارجية الفرنسية في بيان، أن سياسة الاستيطان التي تمارسها اسرائيل تهدد أي اتفاق للسلام في المستقبل مع الفلسطينيين.

وأعرب البيان عن القلق من استمرار التوسع في المستوطنات، مؤكدا أن جميع الأنشطة الاستيطانية غير مشروعة بموجب القانون الدولي وقرار مجلس الامن رقم 2334 داعيا السلطات الاسرائيلية إلى احترام القرارات والالتزامات الدولية.

وكانت القناة السابعة العبرية، كشفت اليوم، عن موافقة الحكومة الاسرائيلية على إقامة مستوطنة جديدة لهم في محافظة نابلس، أطلق عليها مستوطنة "عميحاي" وهي أول مستوطنة يقيمها الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة منذ 25 عاما منذ توقيع اتفاق أوسلو.

كما وافقت الحكومة الإسرائيلية، أمس الأول الثلاثاء على بناء 31 وحدة استيطانية في مدينة الخليل بالضفة الغربية للمرة الأولى منذ عام 2002، بالإضافة إلى  300 وحدة سكنية فى مستوطنة "بيت ايل" شمالي رام الله (شمال القدس المحتلة).

يذكر أن المجتمع الدولي يعتبر  كل المستوطنات غير، وعقبة كبيرة أمام تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كون أن البناء يجري على أراض يمكن أن تصبح جزءا من دولة فلسطينية مقبلة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.