أمير الكويت يعلن تأييده لرئيس برلمان بلاده في طرد أعضاء الـ "كنيست"

أشاد أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، بتصدي رئيس مجلس الأمة في بلاده مرزوق الغانم للوفد الإسرائيلي المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، والمطالبة بطرده من قاعة الاجتماع.
جاءت تلك الإشادة، في برقية بعثها أمير الكويت إلى الغانم، حيث وصف موقفه بأنه "يجسد جليا موقف دولة الكويت الداعم للأشقاء الفلسطينيين".
ونقلت وسائل إعلام كويتية نص البرقية، التي جاء فيها "تابعنا بكل الاهتمام والتقدير ردكم الحازم على رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي وتصديكم له في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سان بطرسبورغ في روسيا الاتحادية، على خلفية موضوع النواب الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، ومطالبتكم للوفد الاسرائيلي بمغادرة القاعة، مشيدين بهذا الموقف المشرف الذي كان محل تقدير ممثلي الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة المحبة للسلام في هذا البرلمان الدولي، والذي يجسد جلياً موقف دولة الكويت الداعم للاشقاء الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم المشروعة ونصرة قضيتهم العادلة، متمنين لمعاليكم كل التوفيق والسداد ومواصلة عطائكم المعهود في خدمة الوطن العزيز ورفع رايته".
ورد رئيس مجلس الأمة الكويتي على رسالة أمير بلاده، واعتبرها بأنها "بيانا سياسيا كويتيا قاطعاً أكثر من كونها رسالة من رأس الدولة إلى رئيس السلطة التشريعية".
وفي مداخلة لرئيس مجلس الأمة الكويتي، أثناء الاجتماع الختامي لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، يوم الثلاثاء الماضي (17 تشرين أول/اكتوبر)، طالب بطرد الوفد البرلماني الإسرائيلي باعتبار أنه ممثل دولة احتلال متورطة في قتل الأطفال واعتقال برلمانيين فلسطينيين، الأمر الذي دفع بالوفد الإسرائيلي إلى مغادرة القاعة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.