مزارع فلسطيني يُفشل محاولة إسرائيلية للاستيلاء على أرضه جنوبي بيت لحم

أفشل مزارع فلسطيني، محاولة مستوطنون يهود الاستيلاء على أرضه الزراعية قرب بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، ما أدى لتعرضه لاعتداء بالضرب المبرح وإصابته بمنطقة الرأس.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان في الخضر، أحمد صلاح، بأن مستوطنين اعتدوا بالضرب على المزارع إبراهيم صبيح (58 عامًا)، من بلدة الخضر أثناء قطفة للزيتون، في أرضه قرب مستوطنة "سيدي بوعز"، ما أدى لإصابته بجراح في رأسه.

وقال صلاح في حديث لـ "قدس برس" اليوم السبت، إن المستوطنين اليهود حاولوا الاستيلاء على أرض المزارع "صبيح"؛ بمساحة أربعة دونمات (الدونم يُعادل 1000 متر)، عبر نصب زوايا حديدية لتسييج أرضه المزروعة بأشجار العنب والزيتون منذ 25 عامًا.

وأشار الناشط الفلسطيني إلى أن المستوطنين اليهود حاولوا عبر تسييج أرض "صبيح" ضمها لمستوطنة "سيدي بوعز"؛ قبل أن يقوم المزارع الفلسطيني بإزالة الزوايا الحديدة الاستيطانية.

ولفت النظر إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها المزارع صبيح وأشقاءه للاعتداء من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.