وزير الخارجية التونسي يؤدي زيارة رسمية إلى إيطاليا غدا

يبدأ وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، غدا الاثنين زيارة رسمية إلى إيطاليا تلبية لدعوة من نظيره الإيطالي أنجيلينو ألفانو.

وأوضح بلاغ للخارجية التونسية، اليوم الأحد، أن هذه الزيارة تأتي في إطار متابعة نتائج زيارة الدولة التي أداها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى روما يومي 8 و9 شباط (فبراير) الماضي، بدعوة من الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا، وتنفيذا للإعلان المشترك التونسي الإيطالي لسنة 2012 الذي دعا إلى تنظيم مشاورات دورية على مستوى وزيري خارجية البلدين.

وسيعقد وزير الشؤون الخارجية بمدينة بالارمو جلسة عمل مع نظيره الإيطالي، تخصص للنظر في مدى تقدم علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز آليات التعاون والتنسيق في مجالات الهجرة والشباب والتنمية المتضامنة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها تطورات الأوضاع في ليبيا.

كما سيتولى وزير الخارجية التونسي رفقة نظيره الإيطالي إعطاء إشارة انطلاق برنامج تظاهرة بعنوان "إيطاليا والثقافات والبحر الأبيض المتوسط"، تهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي والعلمي بين هذا البلد والدول المتوسطية، بحضور شخصيات سياسية ودبلوماسية وأكاديميين.

ويعكس ارتفاع نسق تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين تونس وإيطاليا، وفق بلاغ الخارجية التونسية، حرص البلدين على تعزيز التعاون الثنائي الذي يشهد تطورا مطردا في مختلف المجالات.

تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا تعتبر ثاني مستثمر أجنبي في تونس بحجم استثمارات يبلغ 1.62 مليار دينار، حيث تنتصب بتونس حوالي 853 مؤسسة إيطالية أي بنسبة 25.5٪ من إجمالي الشركات الأجنبية، توفر حوالي 63 ألف موطن شغل.

كما تعتبر إيطاليا، وفق ذات المصدر، الشريك التجاري الثاني لتونس إذ يبلغ حجم المبادلات بين البلدين 10 مليار دينار (2016)، وأحد أهم شركاء تونس في مجالات التعاون المالي والتقني والسياحي والثقافي. 

ومن المنتظر أن تتطرق زيارة وزير الخارجية إلى الاستحقاقات الثنائية المقبلة وخاصة الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة الإيطالي باولو جنتليوني إلى تونس خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وكان كاتب الدولة للهجرة والتونسيين بالخارج عادل الجربوعي، قد أكد في وقت سابق من الأسبوع الجاري، انه سيتم ايفاد لجنة يترأسها بنفسه هذا الأسبوع إلى ايطاليا وذلك بهدف الاطلاع على أوضاع المهاجرين غير الشرعيين التونسيين، اضافة إلى الاحاطة بهم والتنسيق مع الجانب الايطالي حول السبل الكفيلة بالتصدي إلى الهجرة غير الشرعية.

واشار أيضا، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التونسية الرسمية، الى ان مركز إيواء المهاجرين السريين بجزيرة لامبيدوزا استقبل خلال الفترة بين 10 و 14 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، ما لا يقل عن 845 مهاجرا غير نظامي تونسي، من بينهم 93 قاصرا.

وأوضح أن من بين المقيمين بالمركز 733 رجلا و18 إمرأة التحق بهم 20 مهاجرا سريا يوم 16 تشرين أول (أكتوبر) الجاري.

يذكر أن عشرات من المهاجرين التونسيين غير الشرعيين قد لقوا حتفهم يوم 8 تشرين أول (أكتوبر) الجاري بسبب غرق القارب الذي كان يقلهم في اتجاه السواحل الإيطالية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.