مستشار سابق لنتنياهو يشكّك في أهليته لإدارة شؤون دولة الاحتلال

انتقد رئيس "مجلس الأمن القومي الإسرائيلي" السابق، عوزي أراد، أداء رئيس حكومته بنيامين نتنياهو في إدارة شؤون الدولة العبرية، مشككا في مقدرته على ذلك.

قال أراد الذي يعتبر أحد الأشخاص المقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي، "إن نتنياهو ليس مؤهلا في هذه الفترة لإدارة شؤون الدولة".

وأضاف البروفيسور الإسرائيلي في حديثه لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، "لبالغ الأسف، بات من الواضح تماما أن مشاكل نتنياهو الوظيفية والإدارية تفاقمت في السنوات الأخيرة لتطال أيضا الأمن القومي"، كما قال.

وأشار إلى اتهامات يواجهها نتنياهو بتعمد إضعاف حكومته و"مجلس الأمن القومي" والمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينيت"، كجهات عليا في صناعة قرارات القيادة السياسية.

وبحسب المستشار السابق لنتنياهو؛ فقد تبنّى الأخير سياسة خاصة للتعيينات العليا تقوم على منح الأولوية لخصائص الولاء السياسي والشخصي بدلا من ملائمة الموظف للمنصب بناء على المهارات والخبرات المهنية.

يشار إلى أن أراد هو أحد الأشخاص الذين صُنّفوا في فترة من الفترات كأحد المقربين جدا من نتنياهو، وعمل مستشارا سياسيا له خلال ولايته الأولى كرئيس للحكومة، كما عمل مستشارا للأمن القومي ورئيسا لمجلسه خلال ولاية نتنياهو الثانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.