إطلاق مؤتمر "طريق الحرير 3" نوفمبر المقبل بمشاركة 500 رجل أعمال

ينظمه ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني

ينظم ملتقى الأعمال الفلسطيني- الأردني في الـ 18 من تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل، فعاليات مؤتمر (طريق الحرير 3) الاقتصادي بمشاركة نحو 500 رجل أعمال يمثلون 30 دولة عربية وأجنبية بالإضافة للأردن.

وصرّح رئيس مجلس إدارة الملتقى، طلال البو، بأن مؤتمر طريق الحرير بنسخته الثالثة "يهدف لوضع المملكة على خارطة الاستثمارات الدولية، وجعلها قبلة للمستثمرين، باعتباره منصة لترويج الفرص الاستثمارية".

وأضاف البو في تصريحات صحفية له اليوم السبت، أن الملتقى "التقط الرسائل الملكية، التي دعت القطاع الخاص مرارًا الى أخذ زمام المبادرة، والمساهمة بتنمية الاقتصاد وخلق فرص عمل".

وأشار إلى أن "طريق الحرير" أصبح "تظاهرة اقتصادية دولية"، يسلط الضوء على البيئة الاستثمارية في الأردن، ويقدم انطباعًا للعالم أن الاستقرار في المملكة أصبح ميزة يجب الالتفات إليها في ظل إقليم مضطرب.

وأردف: "الاضطراب الذي تعانيه المنطقة يحتم علينا في الأردن العمل بجدية أكبر، واستثمار الفرص المتاحة".

وبيّن المسؤول الأردني، أن الملتقى أخذ على عاتقه المساهمة بتحريك عجلة الاقتصاد وزيادة النمو وخلق فرص عمل عبر جذب المستثمرين وتمكينهم من الاطلاع على الفرص وإنشاء استثماراتهم بالمملكة.

وتابع: "المحيط الملتهب من حولنا يجب ألا يدفعنا إلى التراجع والسكون، بل إلى الحركة واغتنام الفرص واستثمارها والتخطيط الجيد".

بدوره، أوضح رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر طريق الحرير، نظمي عتمة، أن الملتقى سعى لتوسيع مظلة المشاركة الخارجية فيه من خلال دعوة الغرف التجارية العربية ورجال الأعمال العرب والأجانب لحضور أعماله (المؤتمر).

ولفت عتمة النظر إلى أن طريق الحرير سيُتيح للمشاركين فيه التعرف على البيئة الاستثمارية في المملكة (الأردن) والفرص الاستثمارية المتاحة.

وذكر أن النسخة الثالثة من طريق الحرير ستشهد مشاركة 200 رجل أعمال من خارج الأردن، مضيفًا: "المشاركة الفلسطينية والتركية في أعمال المؤتمر تتميز بالزخم الكبير، حيث سيشارك ما لا يقل عن 50 رجل أعمال من فلسطين ونحو 70 رجل أعمال من تركيا".

ولفت عتمة إلى أن المشاركات الخارجية تنوعت لتشمل رجال أعمال من أوروبا وأمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى المشاركة العربية من العراق ولبنان ودول الخليج.

وكشف أن رجال الأعمال الفلسطينيين والأتراك أبدوا رغبتهم بالاطلاع على الفرص الاستثمارية بمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، حيث سيتم تنظيم زيارة ميدانية للمشاركين من خارج الأردن لتعريفهم على المزايا والحوافز المتوفرة للمستثمرين.

وقال إن الملتقى أخذ زمام المبادرة في ترويج الخارطة الاستثمارية للمحافظات، حيث سيتم عرض مشروعاتها البالغة 120 مشروعًا، بقيمة بلغت 302 مليون دينار أمام 500 رجل أعمال من داخل وخارج المملكة.

وبين عتمة أن طريق الحرير يوفر منصة لأصحاب المشاريع الريادية من شباب وسيدات الأعمال لعرض مشاريعهم أمام رجال الأعمال من داخل الأردن وخارجه.

واستطرد: "طريق الحرير أصبح علامة تجارية موثقة لملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، بينما نستعد لإطلاق النسخة الثالثة من طريق الحرير في ظل ظروف صعبة تعانيها المنطقة، إيمانًا من القائمين عليه بوجود فرص حقيقية للنهوض بالاقتصاد".

وذكر أمين سر الملتقى، صالح مرقة، أن "طريق الحرير 3"، يوفر مظلة لتبادل الخبرات من داخل وخارج المملكة ويشكل فرصة لشباب وسيدات الأعمال للاستفادة من التجارب والخبرات.

ولقت مرقة النظر إلى أن المؤتمر سيوجه نداء للحكومة بضرورة الانفتاح على السوق الفلسطينية وتسهيل الإجراءات أمام رجال الأعمال الفلسطينيين للتملك وإنشاء استثمارات في عمان.

ورأى أن المشاركة الفلسطينية الكبيرة والمميزة "تعكس جدية الجانب الفلسطيني الرسمي ومؤسسات القطاع الخاص في التعرف أكثر على الفرص التجارية والاستثمارية في المملكة التي تعتبر الرئة للاقتصاد الفلسطيني".

وشدد على أن الفرص ما زالت قائمة لتغيير بروتوكول باريس الذي حد من انسياب البضائع الأردنية إلى أراضي السلطة الفلسطينية، مبينًا أن القطاع الخاص الأردني يطمح لزيادة التجارة البينية مع فلسطين.

وملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني بدأ أعماله في العام 2011 ويسعى لخدمة الاقتصادين الأردني والفلسطيني وتعزيز أواصر التعاون مع نظرائهم بمختلف دول العالم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.