تونس.. منع الرئيس المرزوقي من الدخول إلى إذاعة محلية بمحافظة "المنستير"

ندّد حزب "حراك تونس الإرادة"، باعتراض موكب زعيمه الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي أمس ومنعه من دخول مقرّ إذاعة "الرباط" بمحافظة المنستير الساحلية، رغم العلم المسبق ببرنامج الزيارة، معتبرا أن ما حصل يُعدّ "سلوكا عدوانيا خطيرا لزمرة من المأجورين".

واعتبر "حراك تونس الإرادة" في بيان له اليوم الاثنين، هذه الحادثة "مؤشرا خطيرا على تهاون السلطات أمام ميليشيات حماية الاستبداد والفساد التي تحرّكت على مرأى من الجميع لتعطل تنقل رئيس جمهورية سابق دون تدخل من المصالح الأمنية"، محمّلا السلط الجهوية والأمنية مسؤولية ما حصل.

ودعا البيان الى فتح تحقيق فوري في الحادثة وإيقاف الأشخاص المتورطين والتحقيق معهم لكشف الجهات التي تقف وراءهم، معلنا توجّهه نحو مقاضاتهم.

وذكر البيان، أنه وبعد أن "عقد الحزب اجتماعا شعبيا ناجحا بمعتمدية صيادة لمطة بوحجر من محافظة المنستير، قامت حفنة من المرتزقة لا تمثل أهالي المنستير بمنع الرئيس المرزوقي من دخول مقر اذاعة (الرباط) بالمنستير، حيث كان سيجري حوارا صحفيا مطولا مع أحد منشطيها، في ظل ضعف تواجد الأمن المحلي رغم العلم المسبق بالبرنامج التفصيلي للزيارة"، وفق البيان.

ولم يسم البيان الجهة المعنية بمنع الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي من الوصول إلى الإذاعة المحلية في محافظة المنستير، بينما قالت وكالة الانباء التونسية الرسمية "إن مجموعة من المواطنين تجمعت صباح أمس الاحد أمام اذاعة الرباط اف ام بمدينة المنستير لمنع رئيس حراك تونس الارادة المنصف المرزوقي من الدخول الى مقر الاذاعة لاجراء حديث صحفي".

وقد انتقد القيادي في حركة "النهضة" وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي، منع الرئيس التونسي السابق الدكتور المنصف المرزوقي من دخول مقر إذاعة "الرباط أف أم"، وقال: "اختلف مع الدكتور المرزوقي رئيس الجمهورية السابق أو اتفق لا يهم فهذا موضوع آخر أما ما حدث له أمس فهو مرفوض بكل المقاييس الدستورية والسياسية والأخلاقية".

وأضاف: "ماذا عن مستقبل الحرية والديمقراطية لو تشكلت في كل مرة مجموعة من المواطنين لتمنعه من دخول وسيلة إعلام، ثم ماذا لو يتعلق اليوم بالدكتور المرزوقي وغدا مع كل من لا يروق لهم".

واعتبر المكي أن المنع نفذته جهات لم تستسغ بعد الثورة ومكتسباتها، وقال: "معركة البعض مع مكتسبات الثورة لتحجيمها أو إلغائها ميؤوس منها بإذن الله كمعركة دون كيشوط مع الطواحين"، على حد تعبيره.

يذكر أن "حراك تونس الإرادة"، هو حزب سياسي تونسي أسسه الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي في 20 كانون أول (ديسمبر) 2015.

و"حراك تونس الإرادة"، (4 نواب في البرلمان) هو نتيجة تحويل حراك شعب المواطنين إلى حزب سياسي، واندماج حزب المؤتمر من أجل الجمهورية فيه.

والمنصف المرزوقي مؤسس الحزب ورئيسه، هو رئيس الجمهورية التونسية السابق، وهو مناضل سابق ضد حكم زين العابدين بن علي.

أوسمة الخبر تونس سياسة معارض منع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.