مسؤول إيراني: مزاعم الجبير بعرقلة طهران لجهود السلام في اليمن مضحكة

الجبير: إيران أرادت تغيير وجه اليمن بدعم "مليشيات" الحوثي وصالح

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اتهامات الرياض الاخيرة للنظام الإيراني بهدم مساعي الحل في اليمن وإفشال جميع المفاوضات السياسية وخرق القرارات الدولية، بانها ليست بجديدة، لافتا الى ان "المسؤولين السعوديين معتادون على التملص من المسؤولية واتهام الاخرين بالسبب في المشاكل".

وقال قاسمي في تصريحات له اليوم الاثنين: "إن موقفنا تجاه اليمن واضح، فمنذ البداية وجهنا التحذيرات اللازمة لدول المنطقة خاصة الدول التي كان لها الدور الاساس في الهجوم على اليمن".

وأضاف: "إن تصريحات الرياض ليست بجديدة وان مسؤوليها اعتادوا على التملص من المسؤولية واتهام الاخرين واظهار مشاكلهم التي يعانون هم أنفسهم منها بصورة اخرى، وجر الاخرين الى مشاكل المنطقة ومشاكلهم".

وتابع: "انهم لا يمكنهم اتهام الاخرين بذنب ارتكبوه هم أنفسهم".

ندّد قاسمي بتصريحات وزير الخارجية السعودي حول الازمة في اليمن ووصف مزاعمه بعرقلة ايران جهود السلام في اليمن بـ "انها تثير السخرية ولا أساس لها".

واشار قاسمي الى اجتماع المسؤولين السياسيين والعسكريين لتحالف العدوان على اليمن في الرياض، مؤكدا ان إيران ادانت هذا العدوان منذ ساعاته الاولى ودعت الى ايقاف الحرب وكذلك فانها ترفض السبيل العسكري للحل ولن تدّخر وسعا لانهاء هذه الحرب الدموية والبغيضة.

واكد قاسمي ان ايجاد حل لمشاكل اليمن يتمثل في ايقاف الحرب وارسال المساعدات الانسانية والحوار الشامل بين جميع الاحزاب اليمنية.

ونصح المشاركين في هذا الاجتماع بان لايستمروا في ارتكاب الاخطاء والاعتذار من الشعب اليمني من اجل صنع الارضية لايقاف الحرب والبدء بالحوار الشامل.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، قد اتهم النظام الإيراني بهدم مساعي الحل في اليمن وإفشال جميع المفاوضات السياسية وخرق القرارات الدولية.

وقال الجبير في كلمة له أمس بالرياض خلال ترؤسه ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان أعمال اجتماع وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة للدول الأعضاء في التحالف لدعم الشرعية في اليمن: "إن إيران الراعي الأكبر للإرهاب في العالم، أرادت تغيير وجه اليمن بدعم وتهريب الأسلحة لمليشيات الحوثي وصالح".

وأشار الجبير، إلى أن "مليشيات الحوثي وصالح منعت المستشفيات من علاج المعتقلين لديها وتعريضهم للأمراض الفتاكة، موضحاً أنها لازالت تنتهك كل قواعد القانون الدولي الإنساني ونصوصه وأعرافه".

وأكد الجبير أن "السعودية تتعامل بجدية مع تحديات الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها ودعم المساعي الدولية لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن"، مشدداً على ضرورة الحل وفق قرار مجلس الأمن 2216 والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني.

وشارك في اجتماع الرياض، وزراء الخارجية، ورؤساء هيئات الأركان العامة بدولة الإمارات والأردن، والبحرين، وباكستان، وجيبوتي، والسودان، والسنغال، والكويت، والمغرب، وماليزيا، واليمن.

كما حضر الاجتماع رؤساء عدد من المنظمات الدولية والإنسانية، وسفراء عدد من الدول.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.