المغرب.. أحكام بالسجن بحق معتقلي "حراك العطش" واستمرار محاكمة نشطاء "حراك الريف"

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة "زاكورة" المغربية، اليوم الثلاثاء احكاما قاسية في حق مجموعة من معتقلي ما يُعرف بـ "حراك العطش"، تضم 8 متابعين.

وتراوحت الأحكام بحق المعتقلين بين شهرين وأربعة أشهر سجنا.

ووجهت للمعتقلين الثمانية، المتراوحة أعمارهم بين 19 و24 سنة، تهم تتعلق بـ "إهانة موظف أثناء مزاولته لعمله"، و"تعييب أشياء ذات منفعة عمومية"، و"المشاركة في مظاهرة غير مرخصة".

وشهدت مدينة زاكورة، (جنوب شرق المغرب) احتجاجات للمطالبة بتزويد السكان بماء الشرب، عرفت إعلاميا بـ "حراك العطش".

وتدخلت السلطات الأمنية، حينها، لفض الاحتجاجات السلمية، واعتقلت 21 شخصا، معظمهم من الشباب.

وجاءت الأحكام في حق المحتجين، على الرغم من اعتذار رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لساكنة منطقة زاكورة بسب معاناتهم مع أزمة المياه بالإقليم، وذلك خلال كلمة له في الجلسة الشهرية بمجلس النواب، مساء أمس الإثنين بالبرلمان.

وتنظر المحكمة الابتدائية في زاكورة، أيضا في وقت لاحق في ملف ثمانية قاصرين اعتقلوا على خلفية "حراك العطش".

على صعيد آخر قررت محكمة الاستئناف بمدينة الدار بالبيضاء، اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر في ملف مجموعة (نبيل أحمجيق)، إلى غاية 7 تشرين ثاني (نوفمبر) المقبل.

وطالبت النيابة العام النيابة العامة بضم ملفات جميع المتهمين (مجموعة أحمجيق ومجموعة الزفزافي والصحفي حميد المهداوي)، للارتباط في جلسة واحدة.

وشهدت الجلسة مشادات بين دفاع معتقلي حراك الريف والنيابة العامة، بعد رفض الدفاع ضم ملفات المعتقلين في قضية واحدة.

وقررت المحكمة، تاريخ الخميس المقبل للتداول، في قرار ضم ملفات جميع المتهمين في جلسة واحدة.

وتضم مجموعة أحمجيق 23 معتقلا، ثلاثة منهم في حالة سراح.

كما شهدت الجلسة العلنية الثانية لمحاكمة مجموعة ناصر الزفزافي ورفاقه، ملاسنات بين المعتقلين ومحاميهم من جهة، وممثل النيابة العامة والقاضي من جهة أخرى، وذلك بعدما رفض الزفزافي تصوير الجلسة، واصفا الأمر بأنه "جريمة"، فيما قررت هيئة الحكم تأجيل الجلسة إلى الثلاثاء المقبل.

ومنذ تشرين الأول (أكتوبر) العام الماضي، تشهد مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف، (شمال المغرب) احتجاجات متواصلة، للمطالبة بـ"التنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد".

وبدأت الاحتجاجات، في أعقاب مصرع تاجر السمك محسن فكري، الذي قتل طحناً داخل شاحنة لجمع النفايات، خلال محاولته الاعتصام بها، لمنع السلطات من مصادرة أسماكه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.